عـاجـل: ترامب يوجه بالاستفادة من احتياطات النفط عند الحاجة بعد الهجمات على السعودية وبكميات تضمن إمدادات النفط

التحالف العربي يكثف غاراته بصنعاء

شنت مقاتلات التحالف العربي اليوم الأربعاء سلسلة غارات على صنعاء والحديدة وصعدة في اليمن، بعد ساعات من إطلاق جماعة الحوثيين صاروخا بالستيا على العاصمة السعودية الرياض.

وقد استهدفت ثلاث غارات حي الصيانة في صنعاء، واستهدفت ست غارات أخرى منطقة حيس في الحديدة. وقال شهود عيان إن الغارات أعقبها دوي انفجارات متتالية وتطاير شظايا.

وبينما يقول التحالف عادة إنه يستهدف مواقع عسكرية لـ جماعة الحوثي، قال مصدر عسكري من الحوثيين إن المقاتلات قصفت مستودعا لأحد التجار في حي سواد حنش وسط صنعاء.

وأشار المصدر إلى أن مقاتلات التحالف شنت غارتين على مبنى مجلس النواب الجديد في شارع الستين، وغارة على معسكر التموين العسكري المجاور. ولم يوضح أي تفاصيل حول ما أسفرت عنه الضربات الجوية من خسائر بشرية أو أضرار مادية. وذكر سكان محليون أن مقاتلات التحالف قصفت بخمس غارات مواقع عسكرية للحوثيين في جبل المرحة بمدينة عمران شمال صنعاء.

الصاروخ الحوثي "بركان أتش2" (الجزيرة)

وتأتي هجمات التحالف بعد يوم من إطلاق الحوثيين صاروخا بالستيا من طراز "بركان أتش 2" على العاصمة السعودية الرياض -هو الثاني خلال شهرين- وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الدفاع السعودي تصدى للصاروخ وأسقطه. وقد اعتبر الحوثيون إطلاق الصاروخ افتتاحا لمرحلة جديدة من المواجهة مع السعودية.

محافظة تعز
وتزامنت غارات التحالف مع إعلان قوات الجيش اليمني استعادة موقعين إستراتيجيين من قبضة الحوثيين في محافظة تعز جنوب غربي البلاد.

وقال العقيد عبد الباسط البحر نائب المتحدث الرسمي باسم قيادة الجيش الوطني في تعز إن "قوات الجيش سيطرت على جبل سعيد وتلة الخزان الإستراتيجيين في مديرية مقبنة (جنوب غربي المحافظة) بعد معارك مع الحوثيين". وأضاف أن قوات الجيش قامت بتأمين كامل للموقعين بعد تحريرهما من مسلحي الحوثيين، مشيرا إلى أن عددا منهم قتلوا في المواجهات بينهم القيادي المكنى أبو مران.

ويطل الموقعان على الطريق الرئيسي الرابط بين مدينة تعز باتجاه مدينة عدن، ويعتبر المنفذ الرئيس للمدينة المحاصرة من الحوثيين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة