مظاهرة أمام سفارة الإمارات بلندن تندد بالتحالف العربي

المتظاهرون طالبوا بريطانيا بوقف بيع السلاح للسعودية والإمارات (الجزيرة)
المتظاهرون طالبوا بريطانيا بوقف بيع السلاح للسعودية والإمارات (الجزيرة)

تظاهر ناشطون حقوقيون بريطانيون أمام مقر السفارة الإماراتية في لندن تنديدا بما وصفوها بجرائم ضد الإنسانية يرتكبها التحالف العربي الذي تقوده السعودية في حرب اليمن.

وشاركت في المظاهرة منظمات "أوقفوا الحرب" و"الحملة البريطانية المناهضة لبيع السلاح". وطالبت هذه المنظمات الحكومة البريطانية بوقف كل أشكال الدعم السياسي والعسكري التي تقدمها لكل من الإمارات والسعودية في حرب اليمن.

وذكّر الحقوقيون الذين شاركوا في المظاهرة بأن أعدادا هائلة من المدنيين في اليمن مهددون بالموت جوعا أو بسبب تفشي الأوبئة في ظل حصار فرضته السعودية والإمارات على البلاد في وقت سابق و"لم يُرفع بشكل كامل".

وندد المشاركون "بسلوك الإمارات الذي لا يراعي أي قوانين دولية، وبإمعانها في قتل المدنيين من خلال المرتزقة التي جلبتهم إلى اليمن"، كما حملوا لافتات تطالب بمحاكمة قادة الإمارات في المحكمة الجنائية الدولية ومعاملتهم كمجرمي حرب.

المتظاهرون حملوا شعارات تدين الرئيس الأميركي وقادة الإمارات والسعودية (الجزيرة)

وقالت الناشطة سارة وايت إن وجودها بين المشاركين "أقل ما يمكن تقديمه للمدنيين العزل الذين يقتلون يوميا في اليمن ويعانون الجوع والحصار".

كما أدان المتظاهرون مشاركة الإمارات إلى جانب السعودية في حصار قطر، وزعزعة استقرار مصر ولبنان عبر التدخل السياسي في البلدين.

وأشار المتظاهرون إلى ما سموه تقارب الإمارات مع إسرائيل على حساب حقوق الشعب الفلسطيني ودعمها للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي تُتهم قواته بارتكاب جرائم حرب.

وقد أثنت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات على الناشطين الذين "قدموا من مدن مختلفة في بريطانيا" للمشاركة في الوقفة أمام السفارة الإماراتية، خاصة الناشط سام والتون لكونه ألقى كلمة حول ضرورة وقف بيع السلاح للسعودية والإمارات حفاظا على حياة المدنيين العزل الذين يعانون من القصف والمجاعة.

وكان والتون قد قدِّم للمحاكمة في وقت سابق بسبب اقتحامه أحد مصانع السلاح البريطانية التي تصدر السلاح للإمارات.

المصدر : الجزيرة