عـاجـل: مجلس النواب العرقي يقر قانونا جديدا لمفوضية الانتخابات

قصف بقنابل عنقودية يستهدف مدنيين بريف دمشق

قوات النظام قصفت مدن سقبا ودوما وحمورية وحزة بالغوطة الشرقية (الجزيرة)
قوات النظام قصفت مدن سقبا ودوما وحمورية وحزة بالغوطة الشرقية (الجزيرة)

أُصيب مدنيون -بينهم أطفال ونساء- في قصف لقوات النظام بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا وقذائف المدفعية لريف دمشق، بعد ساعات من مقتل طاقم مروحية أسقطتها المعارضة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن القصف الذي شنته قوات النظام استهدف مدن سقبا ودوما وحمورية وحزة بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وأضاف المراسل أن اشتباكات عنيفة دارت بين المعارضة المسلحة وقوات النظام قرب مدينة دوما من جهة الطريق الدولي.

في حين قالت مواقع موالية للنظام إن قذائف هاون سقطت على ضاحية الأسد بريف دمشق، وإن من وصفتهم "بالمجموعات المسلحة" هي من أطلقتها.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من مقتل طاقم مروحية تابعة لقوات النظام بعد إسقاطها بريف دمشق.

وقالت المعارضة المنضوية في "غرفة عمليات اتحاد قوات جبل الشيخ" إنها أسقطت المروحية قرب اللواء 137 في محيط بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي التي يسيطر عليها النظام، حيث كانت قوات النظام تقصف جوا وبرا المنطقة بهدف اقتحامها.

وذكرت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام أن المروحية سقطت قرب بلدة سعسع بعد استهدافها بصاروخ من قبل فصائل المعارضة في منطقة مزرعة بيت جن، مما أدى إلى مقتل طاقمها، حيث كانت المروحية تنفذ عمليات هناك.

صور نشرها ناشطون لآثار سقوط مروحية تابعة للنظام في مزرعة بيت جن بريف دمشق الغربي

وأكدت مصادر بالمعارضة أن الجيش الحر تصدى لهجوم شنته قوات النظام مدعومة بحزب الله اللبناني على تلال بردعيا ومروان والظهر الأسود قرب بلدة بيت جن بجبل الشيخ، موقعين خسائر فادحة في صفوف النظام والحزب.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة مسار برس أن الطيران الروسي شن غارات على بلدات بريف حماة الشرقي، وذلك تزامنا مع قصف صاروخي من قوات النظام، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقالت ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" -التي تشكل الوحدات الكردية المكون الرئيسي فيها- إنها سيطرت على بلدة أبو حمام في منطقة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت أن اشتباكات عنيفة تجري بينها وبين التنظيم في أطراف بلدتي سويدان جزيرة ودرنج، في مسعى للتضييق على تنظيم الدولة وحرمانه من مواقعه القريبة من ضفة نهر الفرات الشمالية التي تضم مناطق غنية بالنفط.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن خمسة مدنيين قتلوا في قصف جوي لطائرات التحالف الدولي في بلدة درنج بريف دير الزور الشرقي.

وتتزامن هذه التطورات مع صدور تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان جاء فيه أن 996 مدنيا قتلوا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأن 503 منهم قتلتهم قوات النظام، و279 منهم قتلتهم قوات يُعتقد بأنها روسية، في حين حمّل التقرير تنظيم الدولة مسؤولية قتل 114.

المصدر : الجزيرة