شفيق يصل القاهرة بعد ترحيله من الإمارات

صورة نشرتها وسائل إعلام إماراتية لأحمد شفيق على متن طائرة خاصة بعدما قررت أبو ظبي ترحيله إلى مصر
صورة نشرتها وسائل إعلام إماراتية لأحمد شفيق على متن طائرة خاصة بعدما قررت أبو ظبي ترحيله إلى مصر

أكدت مصادر بمطار القاهرة وصول رئيس الوزراء السابق والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية أحمد شفيق مساء السبت على متن طائرة خاصة قادما من الإمارات، وذلك بعد ساعات من اعتقال سلطات أبو ظبي لشفيق من منزله هناك وترحيله إلى مصر.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في مطار القاهرة قولها إن شفيق وصل في طائرة خاصة وسط إجراءات أمن مشددة. كما نقلت الوكالة عن شاهد عيان في المطار أن السلطات المصرية اصطحبته في موكب من السيارات إلى خارج المطار، دون معرفة وجهته.

وبدورها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر بمطار القاهرة أن شفيق غادره بعيد وصوله، كما نقلت عن أقاربه أنهم لا يعلمون مكان وجوده رغم مرور ساعات على وصوله. 

وفي وقت سابق نقلت وكالة رويترز عن مصدر قضائي مصري أن أحمد شفيق ليس مطلوبا على ذمة أي قضايا جنائية في الوقت الحالي بمصر، لكن كانت هناك قضايا ضده في السابق إما حكم فيها بالبراءة وإما حفظت، وقال المصدر "ليس لدينا معلومات عن ترحيل".

وقال رئيس تحرير صحيفة "المشهد" المصرية مجدي شندي في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن المصادر الأمنية بمطار القاهرة لم يصلها أي طلب من جهات التحقيق بضبط أو توقيف أحمد شفيق، بيد أنه أكد أن ما يمكن اتخاذه ضده يتوقف على ما ستقدمه الإمارات من أدلة ضده سواء أكانت اتصالاتٍ أو لقاءات مع أشخاص غير مرغوب فيهم من الدولتين، في إشارة إلى مصر والإمارات.

وكانت مصادر مقربة من أسرة شفيق قالت السبت إن السلطات الإماراتية ألقت القبض عليه من منزله في أبو ظبي، بينما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن مصدر مسؤول أن أحمد شفيق غادر الإمارات عائدا للقاهرة، وبقيت عائلته.

ترحيل بعد منع
وقد بثت وسائل إعلام إماراتية صورة لشفيق وهو جالس في طائرة خاصة أقلته إلى القاهرة. تأتي هذه الخطوة بعد أيام من إعلان شفيق أن السلطات الإماراتية منعته من مغادرة أراضيها عقب إعلانه الأربعاء الماضي اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية. كما تأتي بعد إعلان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن شفيق حر في مغادرة البلاد وقتما يشاء.

وأوضحت محاميته دينا عدلي أنها علمت من محيطين به أن الإمارات رحّلته إلى مصر على متن طائرة خاصة، مشيرة إلى انقطاع الاتصالات تماما مع موكلها منذ الجمعة. وتابعت المحامية في تغريدة لها على حسابها الشخصي أن شفيق اقتيد من منزله إلى المطار.

وقال مدير مبادرة "الفريق الرئاسي" في مصر أحمد قناوي إن هذا القرار -إن كان صحيحا- "يتّسم بالخسة"، مشيرا إلى أنه يعبّر عن أن هناك تدخلا إماراتيا سافرا في الشأن المصري. وأضاف في حديث مع الجزيرة أن الخبر نزل كالصاعقة على الشعب المصري الذي لا يقبل أن تحتجز الإمارات مواطنا مصريا وتمنعه من حرية الحركة.

حملة شفيق
وقالت مصادر في حملة الفريق أحمد شفيق إن الهدف من هذا الإجراء المباغت الذي اتخذته السلطات الإماراتية هو إفساد الترتيبات التي كانت تعدها الحملة من أجل استقبال حاشد لشفيق لدى وصوله مطار القاهرة الدولي عقب جولته الأوروبية التي كانت مبرمجة للترويج لحملته بين الجاليات المصرية هناك.

يشار إلى أن أحمد شفيق كان آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وقد حصل على نحو 12 مليون صوت في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2012 خلف الرئيس المعزول محمد مرسي بنحو مليون صوت، في أول انتخابات ديمقراطية تشهدها مصر.

وحسب وكالة رويترز فإن شفيق -وهو قائد سابق للقوات الجوية- أقوى مرشح محتمل منافس للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات التي يتوقع أن تجرى في أبريل/نيسان 2018.

المصدر : الجزيرة + وكالات