دعوات باليمن للوحدة ومواجهة "عصابة" الحوثي

بيان الاجتماع الذي ترأسه هادي قال إن كل من دعم الحوثيين سابقا وأيد الانتفاضة الحالية سيكون له مستقبل باليمن (رويترز-أرشيف)
بيان الاجتماع الذي ترأسه هادي قال إن كل من دعم الحوثيين سابقا وأيد الانتفاضة الحالية سيكون له مستقبل باليمن (رويترز-أرشيف)

دعا بيان صادر عن اجتماع استثنائي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مع مستشاريه السبت لفتح صفحة جديدة مع كل الأطراف السياسية، وتشكيل تحالف وطني يتجاوز كل خلافات الماضي ويؤسس لمرحلة جديدة لمواجهة مليشيا الحوثي التي وصفها بالعصابة، وقال إنها "ذراع للمشروع الإيراني الفارسي في اليمن".

جاء ذلك على خلفية ما تشهده العاصمة صنعاء ومناطق أخرى منذ أيام من اشتباكات دامية بين جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، حيث دارت معارك في صنعاء ومناطق قريبة منها بين الجانبين، سقط فيها قتلى وجرحى واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة، وطالت المواجهات مناطق في صنعاء وفي مدينة المحويت غرب العاصمة.

وتعهد البيان بتصعيد الجهود لتحرير "الإنسان والمكان في كل اليمن"، بغرض الحفاظ على عروبة البلد ووحدة أراضيه، كما وعد بدعم "كل طرف يواجه عصابة الحوثي الإرهابية".

وقال البيان إن كل من كان لهم علاقة بالحوثيين خلال الأعوام الثلاثة الماضية وحددوا موقفا "واضحاً مسانداً للانتفاضة الشعبية الهادفة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والحفاظ على الجمهورية والمكتسبات الوطنية، فالشرعية مظلة لهم وسيكونون جميعاً شركاء في حاضر ومستقبل اليمن".

كما دعا كافة أبناء الشعب اليمني في العاصمة وباقي المحافظات إلى الوقفة الجادة في وجه الحوثيين، وجعلها "انتفاضة شعبية مجتمعية عارمة تلفظ تلك المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران".

وأشاد البيان بدعم التحالف العربي الذي تقوده السعودية لليمنيين "للتخلص من أبشع انقلاب طائفي دموي دعمته إيران".

صفحة جديدة
وكان علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني دعا السبت إلى "التلاحم الشعبي والمجتمعي وفتح صفحة جديدة لمواجهة الحوثي".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن الأحمر قوله إن "صحوة الضمير والإدراك التي تتضاعف يوما بعد آخر من جميع فئات الشعب ضد الحوثيين تؤكد وعي اليمنيين بما تشكله هذه الجماعة من مخاطر وطنية وإقليمية ودولية، سواء بخطورة تلقيها الدعم والمساندة من إيران أو بأفكارها المتطرفة".

وأضاف الأحمر أن حزب المؤتمر الشعبي العام لن يستسلم لضغوط المليشيات التي تستهدف النسيج الاجتماعي لليمن إلى جانب أمن دول الجوار، ودعا اليمنيين من مختلف المناطق والانتماءات إلى مواجهة الحوثيين.

وكان الرئيس المخلوع صالح دعا في خطاب متلفز إلى انتفاضة شعبية ضد الحوثيين، كما دعا الجنود المنتمين للوحدات العسكرية الموالية له للعودة إلى معسكراتهم ومواجهة مسلحي الحوثي في جميع المحافظات.

في المقابل، اتهم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي قوات صالح وحزبه بالسعي لإثارة الفتن.

المصدر : الجزيرة + وكالات