السراج يلتقي ترمب وواشنطن تدعم الاتفاق السياسي

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أكد خلال استقباله رئيس حكومة الوفاق فايز السراج أمس بواشنطن دعمه لجهود غسان سلامة (رويترز)
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أكد خلال استقباله رئيس حكومة الوفاق فايز السراج أمس بواشنطن دعمه لجهود غسان سلامة (رويترز)

التقى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج أمس الجمعة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في البيت الأبيض. وكان السراج قابل في وقت سابق وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وبحث معه سبل دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

وقال بيان للخارجية الأميركية إن تيلرسون أكد دعم بلاده الكامل للسراج وحكومة الوفاق الوطني، والتزامها بدعم جهود الشعب الليبي لبناء مستقبل أكثر استقرارا ووحدة وازدهارا. وأكد البيان أن الولايات المتحدة ما زالت تدعم الاتفاق السياسي الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية، وتراه الإطار الوحيد للحل السياسي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناويرت إن "محاولات تجاوز العملية السياسية التي تدعمها الأمم المتحدة أو فرض حل عسكري لن تؤدي إلا إلى زعزعة استقرار ليبيا، وإتاحة فرص لتنظيم الدولة الإسلامية وجماعات إرهابية أخرى لتهديد الولايات المتحدة وحلفاء آخرين".

ودعا تيلرسون أثناء استقباله السراج كل الأطراف الليبية إلى المشاركة بطريقة بناءة في وساطة منظمة الأمم المتحدة من أجل "إحراز تقدم في عملية المصالحة الوطنية، ووضع الأسس لتتمكن ليبيا من تنظيم انتخابات وطنية ناجحة".

يذكر أن فايز السراج بدأ الجمعة زيارته إلى الولايات المتحدة بلقاء مع وزير الدفاع جيمس ماتيس. ويواجه السراج صعوبات في بسط سلطة حكومته على مناطق شاسعة من ليبيا، التي ما يزال الانقسام بين سلطات سياسية متصارعة سيد الموقف منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

يشار إلى أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة كان قدم في العشرين من سبتمبر/أيلول 2017 خارطة طريق جديدة لحل الأزمة في ليبيا، تنص على طرح دستور جديد للاستفتاء تمهيدا لتنظيم انتخابات.

المصدر : وكالات