سرقة بطاريات شركة مصرية تستعد لإطلاق هاتف ذكي

نموذج للهاتف الذكي الذي تنوي شركة سيكو مصر طرحه في الأسواق المحلية الشهر المقبل (الأهرام)
نموذج للهاتف الذكي الذي تنوي شركة سيكو مصر طرحه في الأسواق المحلية الشهر المقبل (الأهرام)

نقلت بوابة الأهرام المصرية عن الشركة المصرية لصناعات السيليكون أن شحنة بطاريات هواتف تخص الشركة تعرضت للسرقة عندما كانت شاحنة تنقل الشحنة من ميناء دمياط شمالي البلاد باتجاه مصنع الشركة المعروفة اختصار بـ"سيكو مصر" في المنطقة التكنولوجية بأسيوط.

وقالت الشركة إن النيابة العامة ومباحث أسيوط تحققان في حادث السرقة، وجرى استجواب سائق الشاحنة المنهوبة من أجل الوصول إلى الجهات التي تقف وراء السرقة والتي طالت 15 ألف بطارية.

وذكرت سيكو مصر أن حادث السرقة جعلها تؤجل طرح أول هاتف ذكي يصنع في مصر من أواخر ديسمبر/كانون الأول الحالي إلى منتصف يناير/كانون الثاني المقبل، موضحة أنها بانتظار وصول العديد من شحنات البطاريات في غضون أيام.

وأوضحت الشركة أنها لم تعلن في أي لحظة أن هواتفها مصنعة بالكامل في مصر، إذ ذكرت أن نسبة التصنيع المحلي تناهز 45% من المنتج النهائي، ولا تشمل هذه النسبة البطاريات.

وقال المتحدث الإعلامي باسم إدارة ميناء دمياط إنه لا يمكن تحميل الميناء مسؤولية سرقة شحنة البطاريات، موضحا أن كل الإجراءات الخاصة بالشحنة تمت متابعتها منذ وصولها إلى الميناء إلى غاية مغادرتها إياه على متن شاحنة.

المصدر : الأهرام المصرية

حول هذه القصة

تعرضت خزينة مصلحة سك العملة المصرية لسرقة خمسين كيلو ذهب، وأكد وزير المالية الواقعة لافتا إلى أن التحقيقات تشير إلى أن "السرقة الكبيرة" تمت باستخدام النسخ الأصلية لمفاتيح الخزينة.

اكتشف عالم مصري طريقة لصنع مكثفات خارقة من مادة الغرافين يمكن استخدامها مستقبلا في صناعة بطاريات الحواسيب اللوحية والمحمولة والهواتف الذكية، تتميز بقصر المدة اللازمة لشحنها وطول عمرها حيث تكفي ثوان عدة من الشحن لضمان عملها أياما أو أسابيع عديدة.

انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عدة دعوات مثل "اقفل موبايلك" و"اشغل موبايلك"، كنوع من العصيان المدني ضد الانقلاب العسكري، وإلحاق الخسائر بأصحاب شركات الهواتف المحمولة التي قامت بوقف الخدمة أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة.

كشفت وزارة الاتصالات المصرية عن ارتفاع عدد المشتركين في خدمات الهاتف المحمول بنسبة 29.1% على أساس سنوي لتصل لنحو 73 مليون مشترك بنهاية فبراير/شباط الماضي. وأوضحت أن نسبة انتشار الهاتف المحمول بمصر بلغت 93.1% بالمقارنة مع 72% قبل عام.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة