رئيس الإصلاح يلتقي السفير الأميركي لدى اليمن

قالت وسائل إعلام تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح إن رئيس الحزب محمد اليدومي التقى في العاصمة السعودية الرياض السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر، وأشارت إلى إن لقاء اليدومي وتولر ناقش مستجدات الأوضاع في اليمن على الصعيد السياسي والأحداث التي شهدتها مدينة صنعاء مؤخرا.

وأضافت أن اليدومي جدد دعم حزب الإصلاح للحل السياسي للأزمة اليمنية وفق القرارات الدولية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2216 ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.

وذكرت المصادر الإعلامية أن السفير الأميركي لليمن ثمن دور حزب الإصلاح في الدفع بالعملية السياسية في البلاد، مؤكدا حرص واشنطن على إنهاء معاناة الشعب اليمني، ودعم كافة المكونات السياسية للدفع نحو الحل السياسي وفق المرجعيات المتفق عليها.

لقاء سابق
وجاء لقاء اليدومي وتولر، بعد أيام من لقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد باليدومي والأمين العام لحزب التجمع عبد الوهاب الآنسي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه جرى في اللقاء الذي عقد الأربعاء الماضي، استعراض مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها وفق ثوابت تحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني.

واللقاء هو الأول بين قيادة حزب الإصلاح وولي عهد أبو ظبي، لكنه ثاني لقاء يجمع ولي العهد السعودي برئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في شهرين، بعد اللقاء الذي جمعهما في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في الرياض.

وخلال الفترة الماضية، شنت قوات مدعومة من الإمارات حملة اعتقالات طالت كوادر من الحزب في محافظة عدن (جنوب)، كما تعرضت مقراته للاقتحام والحرق.

يذكر أن حزب الإصلاح هو أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري البلاد في 13 سبتمبر/أيلول 1990، بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية وامتدادا لفكر جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : الجزيرة