السعودية تعترض صاروخا حوثيا فوق الرياض وتتهم إيران

إحدى الصور التي بثها مغردون على تويتر لما قالوا إنها آثار الصاروخ في سماء الرياض
إحدى الصور التي بثها مغردون على تويتر لما قالوا إنها آثار الصاروخ في سماء الرياض

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية أنها أطلقت صاروخا بالستيا على الرياض، في حين أكد التحالف العربي أنه اعترض الصاروخ دون أضرار، متهما إيران بتهريب الصواريخ إلى الحوثيين في اليمن وانتهاك القانون الدولي.

وقالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن صاروخ "بركان تو إتش" البالستي أطلق على قصر اليمامة في الرياض الذي يضم الديوان الملكي ومكتب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وذلك لاستهداف اجتماع موسع للقادة السعوديين.

وأضافت القناة الحوثية أن "قصور النظام السعودي وكافة المنشآت العسكرية والنفطية في مرمى الصواريخ الحوثية".

وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي في حديث للجزيرة من صنعاء إن الصاروخ الذي أطلقته جماعة الحوثي كان ردا على استهداف التحالف العربي القصر الجمهوري اليمني في صنعاء قبل أيام، وإن التحالف دمر القصر الذي يعد رمزا تاريخيا للجمهورية.

وجاء إطلاق الصاروخ في وقت كانت الأنظار متجهة نحو قصر اليمامة، حيث من المقرر أن يعلن الملك سلمان اليوم الموازنة العامة للسنة المقبلة.

في المقابل، أوضح تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن الذي تقوده السعودية أن قوات الدفاع الجوي السعودي رصدت انطلاق صاروخ بالستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه مناطق سكنية مأهولة بالسكان في الرياض، مضيفا أنه "تم اعتراضه وتدميره جنوب الرياض دون وقوع أي خسائر".

ونقلت وكالة واس الرسمية عن المالكي أن "السيطرة على الأسلحة البالستية ذات التصنيع الإيراني من قبل المنظمات الإرهابية -ومنها مليشيا الحوثي المسلحة المدعومة من إيران- تمثل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاقها باتجاه المدن الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني".

كما اعتبر المالكي أن استمرار الحوثيين في استهداف المدن بالصواريخ البالستية دليل على استمرارها في استخدام المنافذ المخصصة للأعمال الإغاثية في تهريب الصواريخ الإيرانية إلى اليمن، وأن ذلك يمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة.

بدوره، وصف مركز التواصل الدولي في وزارة الإعلام السعودية عبر حسابه على تويتر الصاروخ بأنه "إيراني-حوثي". 

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن دوي انفجار قوي سمع في أرجاء الرياض، في حين أكد شهود عيان لوكالة رويترز رؤية عمود دخان يتصاعد في سماء العاصمة السعودية، كما تداول مغردون على تويتر صورا لما قالوا إنها آثار الصاروخ في الأجواء.

وبعد الإعلان عن اعتراض الصاروخ ذكرت وسائل إعلام سعودية أن طائرات التحالف العربي شنت غارات على مواقع للحوثيين جنوبي صنعاء.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت نهاية الشهر الماضي أنها أطلقت صاروخا بالستيا على مطار الملك خالد الدولي في الرياض، في حين ذكرت وسائل إعلام سعودية أن الدفاع الجوي اعترض الصاروخ فوق المطار.

وأعلنت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي لاحقا أن الصاروخ البالستي مصدره إيران، وهي اتهامات اعتبرتها طهران استفزازية، لكن فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أعلن في مؤتمر صحفي أنه لا توجد لدى الأمم المتحدة أدلة قاطعة على مصدر صواريخ الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات