شمخاني: سنبقى بسوريا حتى القضاء على الإرهاب

شمخاني: المحدد الوحيد لتحرك إيران بسوريا هو أمنها القومي وحفظ أمن المنطقة (تسنيم)
شمخاني: المحدد الوحيد لتحرك إيران بسوريا هو أمنها القومي وحفظ أمن المنطقة (تسنيم)
قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني اليوم إن بلاده ستبقى في سوريا "حتى القضاء نهائيا على كافة المجموعات الإرهابية".

وأضاف شمخاني بكلمة له في محافظة كردستان غربي إيران أن طهران ستبقى تقدم الدعم والاستشارات العسكرية لدمشق، و"أنها لن تلتفت إلى التصريحات الإسرائيلية ومواقف دول أخرى بهذا الشأن".

وشدد شمخاني على أن المحدد الوحيد لتحركات طهران في سوريا هو مقتضيات الأمن القومي الإيراني، وحفظ أمن المنطقة واستقرارها.

وكان رئيس لجنة الكنيست الإسرائيلي للشؤون الأمنية والدولية أفي ديختر، قال قبل أيام إن تل أبيب تحاول الاتفاق مع روسيا لمنع إيران من الانتشار على الحدود السورية الإسرائيلية.

وأضاف أفي ديختر أن حزب الله اللبناني يحاول فتح جبهة جديدة انطلاقا من الجولان، وأن إيران تنشر فصائل شيعية هناك يقودها ضباط من الحرس الثوري الإيراني، مما يشكل تحديا أمنيا جديدا لإسرائيل.

اليمن والقدس
وفي موضوع آخر، وصف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني اتهامات أميركا وحلفائها لبلاده في اليمن بأنها استعراضات إعلامية غير مؤثرة، مضيفا أنه لا يمكن لأميركا والسعودية والإمارات "التعتيم على حجم جرائمهم التي ارتكبوها بحق اليمن واليمنيين".

وبشأن قرار أميركا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال شمخاني إن "كامل القدس الشريف هي عاصمة أبدية لفلسطين"، وشدد على أن الأخطاء الإستراتيجية لأميركا وإسرائيل بخصوص القدس "ستؤدي إلى موجة من اليقظة، وقيام اتحاد العالم الإسلامي".

المصدر : الصحافة الإيرانية,الجزيرة