الأسد يتهم الأكراد المدعومين من واشنطن بـ"الخيانة"

الأسد اعتبر أن كل من يعمل لصالح الأجنبي خصوصا الآن تحت القيادة الأميركية وضد جيشه وضد شعبه خائن (الأوروبية)
الأسد اعتبر أن كل من يعمل لصالح الأجنبي خصوصا الآن تحت القيادة الأميركية وضد جيشه وضد شعبه خائن (الأوروبية)

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على مساحات واسعة في شمال وشمال شرق سوريا بـ"الخيانة" لخضوعهم لأميركا التي تقود تحالفا دوليا ضد تنظيم الدولة الإسلامية وتشن غارات وهجمات داخل سوريا.    

وقال في تصريحات لصحفيين خلال استقباله وفدا حكوميا واقتصاديا روسيا "عندما نتحدث عن ما يطلق عليه تسمية الأكراد في الواقع هم ليسوا فقط أكرادا، لديهم مختلف الشرائح في المنطقة الشرقية مساهمة معهم"، مضيفا "بغض النظر عن هذه التسمية، كل من يعمل لصالح الأجنبي، خصوصا الآن تحت القيادة الأميركية وضد جيشه وضد شعبه هو خائن بكل بساطة".

وتابع الأسد "هذا هو تقييمنا لتلك المجموعات التي تعمل لصالح الأميركيين".

وتشكل وحدات حماية الشعب الكردية العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية تحالف فصائل كردية وعربية خاضت بدعم من التحالف الدولي معارك ضد تنظيم الدولة وطردته من مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد، أبرزها مدينة الرقة.

ولطالما أعربت دمشق عن رفضها دعم واشنطن المقاتلين الأكراد، مؤكدة نيتها استعادة السيطرة على كافة أراضي البلاد. 

وعن دور الأمم المتحدة، بين الأسد أن أي دور رقابي للأمم المتحدة في سوريا يتجاوز السيادة مرفوض، غير أنه رحب بدور للمنظمة الدولية لمراقبة الانتخابات طالما كان في إطار السيادة السورية. 

وبشأن محادثات جنيف والمؤتمر المرتقب في سوتشي الروسي اعتبر أن الفارق بين جنيف وسوتشي يستند إلى نوعية الأشخاص المشاركين، مشيرا إلى أنه في مفاوضات جنيف مثل المعارضة أشخاص لا يعبرون عن الشعب السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات