موسكو: أميركا استخدمت مخيم نازحين بسوريا لتدريب مسلحين

أحد مخيمات النازحين في محافظة الحسكة (رويترز)
أحد مخيمات النازحين في محافظة الحسكة (رويترز)

قال مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا إن الولايات المتحدة استخدمت لأكثر من ستة أشهر مخيما للنازحين في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا كقاعدة تدريب للمسلحين.

وأضاف المركز أن نحو 750 مسلحا، بينهم 400 مقاتل سابق من تنظيم الدولة الإسلامية، موجودون في مخيم شمال الحسكة، تلقوا تدريبات بإشراف مدربين من الوحدات الخاصة الأميركية.

وكشف المركز الروسي أن التشكيل المسلح الجديد يحمل اسم "الجيش السوري الجديد"، ويتألف من مجموعات منشقة عن التنظيمات المسلحة قرب مخيم للاجئين في مدينة الحسكة.

ونقل المركز عن النازحين الذين عادوا إلى منازلهم أقوالهم إن العسكريين الأميركيين أعلنوا أن هذه الوحدات بعد انتهاء فترة تدريبها ستنقل إلى جنوبي سوريا لمحاربة الجيش السوري.

تجدر الإشارة إلى أن مركز المصالحة الروسي أُنشئ في 23 فبراير/شباط 2016 بموجب اتفاق روسي أميركي على وقف إطلاق النار في سوريا، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

ونقلت الوكالة حينها عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، أن المهمة الرئيسية التي سيؤديها المركز الجديد هي تعزيز عملية المفاوضات للمصالحة بين ممثلي النظام والمعارضة، باستثناء تنظيم الدولة و"جبهة النصرة" والتنظيمات الأخرى التي صنفها مجلس الأمن الدولي إرهابية، وكذلك للتوصل إلى توقيع اتفاق هدنة لوقف إطلاق النار وتنظيم إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية