بديع: فلسطين قضيتنا ومعتقلون لتمرّ "صفقة القرن"

أكد مرشد جماعة الإخوان المسلمين المصرية محمد بديع أن أعضاء الجماعة معتقلون حتى يمكن تمرير "صفقة القرن"، في إشارة لخطة تعدها واشنطن لتسوية نهائية للقضية الفلسطينية بما يتوافق مع رؤية إسرائيل للحل.

وقال بديع اليوم السبت مخاطبا القضاة في جلسة عقدتها محكمة جنايات القاهرة للنظر في قضية فض اعتصام ميدان رابعة عقب الانقلاب العسكري في 2013، "فلسطين قضيتنا الأبدية.. وقضية الأمة العربية والإسلامية.. نحن محبوسون لإتمام البعض صفقة القرن".

ووصف هذه الصفقة -التي كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أشار إليها في وقت سابق من هذا العام-  بأنها خطيرة وكارثة، وأشار إلى قرار ترمب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، قائلا إن كل شيء يهون من أجل فلسطين والقدس والمسجد الأقصى، وإن الأمة الإسلامية لن تقوم لها قائمة حتى تنصر فلسطين.

ورد بديع على اتهام القاضي له بالتحريض بدعوى الدفاع عن فلسطين بأن طالبه بإخراج المعتقلين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين حتى يقاتلوا من أجل فلسطين، وأكد أنه لا تعنيه الأحكام التي ستصدرها المحكمة ضده وضد مئات آخرين يحاكمون معه في قضية اعتصام رابعة وغيرها من القضايا.

وفي سياق الحديث عن فلسطين والقدس، أكد مرشد جماعة الإخوان أن الجماعة قاتلت في فلسطين واستشهد العديد منها، وقال إن الأرض التي يقفون عليها "تُباع".

وفيما يخص القضية التي يحاكم فيها مع أكثر من سبعمئة آخرين، قال بديع إن المحكمة لا تسمح له بمناقشة الشهود، وأكد أن الجماعة كانت حريصة على أن يكون اعتصام ميدان رابعة في كنف السلمية، مستدلا بتفتيش حقائب الوافدين إلى الميدان، ودعوته هو من على المنصة إلى الالتزام بالسلمية.

وطالب المحكمة بالتحقق من الوقائع فيما يخص هذه القضية، وقال إن الإخوان المسلمين يُحاكمون بوقائع مقلوبة، وأشار في هذا الإطار إلى أن طائرات أطلقت النار على المعتصمين في ميدان رابعة عكس ما ورد في ملف القضية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تعهّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بإسقاط "صفقة القرن" وقرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل؛ جاء ذلك خلال كلمته بمهرجان لحماس في غزة بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيسها.

حصلت الجزيرة على صور حصرية من داخل المحكمة التي تنظر في قضية "فض اعتصام رابعة"بمصر، حيث هاجم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع الانقلاب العسكري واتهمه بالظلم وقلب الحقائق.

استنكر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر محمد بديع اتهامه بالتحريض على العنف، معتبرا ذلك "انتقاما منه". جاء ذلك أثناء جلسة محاكمته في ما يعرف بقضية "أحداث بني سويف".

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة