ولد الشيخ يندد بانتهاكات الحوثيين ويلتقي مسؤولين إماراتيين

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن ما يتعرض له قادة المؤتمر الشعبي العام من قبل الحوثيين في صنعاء غير مقبول، موضحا أنه عقد لقاءات "مثمرة" مع مسؤولين إماراتيين لمناقشة الوضع باليمن.

وفي تغريدات نشرها على تويتر قال ولد الشيخ الجمعة إن ما يجري حاليا في صنعاء غير مقبول ومخالف للقانون الدولي العام، ويجب وضع حد فوري لما يتعرض له قادة المؤتمر الشعبي العام والناشطون وأسرهم من تعنيف وترهيب.

وأضاف ولد الشيخ أنه التقى بمجموعة من كبار قادة حزب المؤتمر الشعبي العام لتقديم تعازيه في وفاة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح الذي كان يشغل قيادة الحزب وقتل قبل أسبوعين على يد الحوثيين، وأشار إلى أنه بحث معهم "أفضل الطرق لإنهاء الصراع في اليمن".

ولفت مبعوث الأمم المتحدة إلى أنه عقد لقاءات "مثمرة وبناءة" مع مسؤولين إماراتيين -بينهم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش- لمناقشة الصراع في اليمن والوضع الإنساني وطرق التوصل إلى حل سياسي.

ولم يشر ولد الشيخ إلى موعد زيارته للإمارات وما إن كان التقى قادة المؤتمر هناك علما بأن عددا من قياديي الحزب يقيمون في الإمارات، ومن بينهم نجل صالح العميد أحمد علي.

وكان مسلحو الحوثي اعتدوا بالضرب على عشرات النساء اليمنيات اللاتي طالبن بتسليم جثمان صالح في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وتوعدوا في وسائل الإعلام التابعة لهم بالرد بيد من حديد على أي مظاهرة أو "إقلاق للأمن العام".

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس إن حل الأزمة اليمنية لن يتم إلا بالحوار السياسي، مضيفا أن واشنطن اتفقت مع خمس دول تعمل مع الحكومة اليمنية في المنفى والمعارضة داخل البلاد لمعرفة ما إذا كان هناك إمكانية للتوصل إلى عملية سلام لوضع حد لهذا الصراع.

المصدر : الجزيرة + وكالات