روسيا تتهم المعارضة السورية بإفشال جنيف8

بورودافكين: مؤتمر سوتشي يهدف لدعم عملية التسوية في جنيف وليس لتقويضها (رويترز)
بورودافكين: مؤتمر سوتشي يهدف لدعم عملية التسوية في جنيف وليس لتقويضها (رويترز)
اتهم المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة بجنيف أليكسي بورودافكين وفد المعارضة السورية بإفشال مفاوضات جنيف، معتبرا أن مؤتمر سوتشي الذي تنوي روسيا عقده سيكون "فرصة لا يمكن تفويتها"، وذلك بعد أن ألقى المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا باللوم على وفد النظام.

وقال بورودافكين إن الجولة الثامنة من المفاوضات انتهت أمس الخميس دون نتائج، لأن مطلب وفد المعارضة جعل من المستحيل على وفد النظام المشاركة في المفاوضات، ولأنه جاء لجنيف بمواقف لا يمكن وصفها بالتفاوضية.

وأضاف بورودافكين أن مؤتمر سوتشي سيكون فرصة لا يمكن تفويتها، ويجب على الجميع أن يشارك في التحضير له، معتبرا أن المؤتمر يهدف لدعم عملية التسوية في جنيف وليس لتقويضها.

وفي مؤتمر صحفي عقب اختتام المفاوضات مساء أمس، قال دي ميستورا "لا أرى أن الحكومة تتطلع حقيقة إلى إيجاد طريق للحوار أو التفاوض خلال هذه الجولة"، وأوضح أن وفد المعارضة السورية لم يضع أي شروط، في حين طالب وفد النظام بسحب المعارضة بيان الرياض2 الذي يدعو إلى رحيل رئيس النظام بشار الأسد.

وأكد أيضا أن وفد النظام كان يريد فقط مناقشة قضية مكافحة الإرهاب، وأنه لم تكن لديه حتى الرغبة في التواصل مع وفد المعارضة، معتبرا أن الجولة كانت فرصة ذهبية مهدورة، لكن قد تكون هناك جولة أخرى الشهر المقبل إذا تم التوصل لأفكار جديدة.

من جهته، قال رئيس وفد المعارضة السورية نصر الحريري بعد انتهاء الجولة إن "الوفد الحكومي يفسد المحادثات التي باتت الآن في خطر"، مضيفا أن المعارضة كانت مستعدة لمواصلة الجهود لتسوية النزاع، لكنه شكك في إمكانية نجاح الجولة المقبلة.

في المقابل، قال رئيس وفد النظام بشار الجعفري في مؤتمر صحفي مع نهاية الجولة أمس إن الوفد ناقش مع المبعوث الأممي مكافحة الإرهاب على اعتبار أنها هي المدخل لمعالجة بقية الملفات، مجددا مطالبته المعارضة بإلغاء بيان الرياض2، ومضيفا "أوضحنا من البداية أنه طالما هذا البيان قائم فلن ندخل في حوار مباشر معهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات