مشروع قرار ضد اعتراف أميركا بالقدس عاصمة لإسرائيل

عباس متحدثا أمام القمة الإسلامية في إسطنبول أمس (رويترز)
عباس متحدثا أمام القمة الإسلامية في إسطنبول أمس (رويترز)

أفادت مصادر دبلوماسية فلسطينية وعربية وغربية الأربعاء أنه يجري العمل على إعداد مشروع قرار في مجلس الأمن ضد الاعتراف الأميركي بـ القدس عاصمة إسرائيل، لإظهار عزلة الولايات المتحدة في المجلس.

غير أن الخطوة تواجه خطر استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) على مشروع القرار إذا لم توافق عليه.

ولم تشر وكالة الأنباء الفرنسية إلى الأطراف التي تعكف على إعداد مشروع القرار، لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان قد قال بمؤتمر صحفي نهاية القمة الإسلامية في إسطنبول الأربعاء إن الفلسطينيين سيلجؤون لمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة لتقديم مشروع قرار بمواجهة الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مسؤول فلسطيني طلب عدم الكشف عن اسمه أن "المهم هو الحصول على دعم 14 دولة من أعضاء مجلس الأمن الـ 15".

وكانت الولايات المتحدة وجدت نفسها الجمعة الماضية معزولة تماما داخل مجلس الأمن خلال اجتماع طارئ تمت الدعوة إليه، بعد إعلان الولايات المتحدة بشكل منفرد الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.

وانتقد جميع أعضاء مجلس الأمن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، ولو بدرجات متفاوتة الحدة.

وقال السفير الفلسطيني الأممي رياض منصور -الذي يحظى بصفة مراقب- إن مشروع القرار يطالب الولايات المتحدة بـ "إلغاء" قرارها.

وردا على الاعتراف الأميركي، أعلنت القمة الطارئة لـ منظمة التعاون الإسلامي -التي عُقدت أمس الأربعاء في تركيا- اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية

وجاء في البيان الختامي "نعلن اعترافنا بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية" داعيا "جميع دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولة فلسطين". 

وقالت القمة الإسلامية أيضا "نرفض وندين بأشد العبارات قرار الولايات المتحدة غير القانوني بشأن القدس". 

المصدر : الجزيرة,الفرنسية