تجدد المواجهات بالضفة والاحتلال يقمع المحتجين

تجددت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة مناطق بالضفة الغربية احتجاجا على القرار الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، خاصة على مداخل رام الله والخليل وبيت لحم، وذلك بعد حملة اعتقالات شنتها قوات الاحتلال.
 
وأفادت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة أن المواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لمدنية البيرة ورام الله بعد مسيرات انطلقت منهما.
 
وأشارت إلى أن قوات الاحتلال بدأت بقمع المسيرات بإطلاق الرصاص والغازات المدمعة لتفريق المحتجين، واعتقلت عددا من الشبان الذين كانوا في المسيرة.
 
وأفادت أن المسيرات انطلقت في عدة مدن بالضفة الغربية، أبرزها في بيت لحم والخليل.
 
وكانت قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة بعدد من مدن وقرى الضفة والقدس طالت أكثر من 35 فلسطينيا بينهم قيادات في حركتي (حماس) وفتح وأسرى محررون.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عاطف دغلس عن مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من الشيخ حسن يوسف القيادي بحركة حماس في رام الله الذي تحرر من الأسر من وقت قريب من سجون الاحتلال، بعد اقتحام منزله بالمدينة، بينما سلمت قيادات أخرى من الحركة استدعاءات للتحقيق.
 
كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر سامي جنازرة أمين سر حركة فتح في مخيم الفوار قرب الخليل جنوب الضفة الغربية، وأكدت المصادر أن غالبية المعتقلين هم أسرى محررون، مرجحة أن تكون هذه الاعتقالات جاءت للجم الحراك الشعبي الفلسطيني الرافض لقرار ترمب بشأن القدس.
 
وفي غزة أصيب أربعة فلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف موقعا للمقاومة الفلسطينية في مدينة خان يونس جنوبي القطاع فجر اليوم، ووصفت المصادر الطبية الفلسطينية جراح المصابين بالطفيفة، مشيرة إلى أنهم نقلوا للمستشفى لتلقي العلاج.
 
وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إن الطائرات الحربية أغارت على مجمع عسكري تابع لحركة حماس في جنوب قطاع غزة، وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق عن سقوط قذيفة صاروخية في منطقة مفتوحة جنوب إسرائيل.

احتجاج مستمر
وأصيب 124 فلسطينيا أمس الثلاثاء بجروح وحالات اختناق في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي بمواقع متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان أن من بين الإصابات 96 في الضفة الغربية بما فيها القدس، منها 35 إصابة بالرصاص المطاطي، و60 إصابة بالغاز، وإصابة واحدة جراء السقوط أرضا.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات منذ يوم الجمعة الماضي، تطورت إلى مواجهات بين شباب فلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، في حين تستمر الإدانات والاحتجاجات في العديد من الدول العربية والإسلامية والغربية على قرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة