الاحتلال يعتقل مزيدا من الأطفال بعد قرار ترمب

تعرض عشرات الأطفال الفلسطينيين خلال الأيام الأخيرة للاعتقال والتنكيل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث صعدت إسرائيل استهداف الأطفال بحجة مشاركتهم في الاحتجاجات المتواصلة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بـالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقد شهدت صورة لما يناهز 23 جنديا وهم يعتقلون طفلا في الخليل انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخرج الطفل فوزي جنيدي من بيته في الخليل في ذلك اليوم لشراء بعض الحاجيات ولم يعد، لكن صوره تشي ببعض ما تعرض له من تنكيل، ورغم أنه لم يدخل القدس في حياته فقد دخل أحد مستشفياتها في ذلك اليوم جريحا.

وبعد خطاب ترمب الأخير اعتقل في الخليل وحدها حوالي أربعين طفلا، بعضهم شارك في الاحتجاجات على خطاب ترمب ومنهم من صادف وجوده جنودا تثير الفزع في قلوبهم رؤية طفل لم يتجاوز 12 عاما.

وقد تعكس صور اعتقال الأطفال بالنسبة للعالم وجه الاحتلال الذي ما زالت إسرائيل تحاول إخفاءه، لكنها بالنسبة للفلسطينيين تظهر جيلا من الأطفال لم يفلح الاحتلال يوما في زراعة الخوف بقلب أصغرهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اعتقلت قوّات الاحتلال 22 فلسطينيا بمحافظات الضفة منذ مساء أمس وحتى فجر الثلاثاء، ضمن الاحتجاجات المستمرة على قرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في السادس من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة