أمين مفتاح كنيسة القيامة يرفض استقبال بنس

عائلة جودة تقوم برعاية كنيسة القيامة منذ عهد صلاح الدين (رويترز)
عائلة جودة تقوم برعاية كنيسة القيامة منذ عهد صلاح الدين (رويترز)
أعلن أمين مفتاح كنيسة القيامة في مدينة القدس المحتلة أديب جودة الحسيني رفضه القاطع لاستقبال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي خلال زيارته القريبة للمدينة المقدسة، وذلك احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال جودة في تصريح للجزيرة نت إنه سيقوم بفتح باب الكنيسة في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري، لكنه لن يقف في استقبال بنس كما هو متعارف عليه في بروتوكول الزيارات الرسمية للكنيسة.

وأضاف أنه في العادة يقوم باستقبال الشخصيات ويسلمها مفتاح الكنيسة "لأخذ البركة"، لكنه لن يفعل هذا مع بنس، داعيا رؤساء الطوائف المسيحية إلى أن يحذوا حذوه.

وفي بيان لاحق أصدره، قال جودة إن "عائلة جودة الحسيني (آل غضبة) أمناء مفاتيح كنيسة القيامة منذ 850 سنة منذ عهد الناصر صلاح الدين"، وأنهم يقومون بواجبهم تجاه الكنيسة على أكمل وجه.

وأضاف أنه وبناء على الالتزام الديني والأخلاقي الذي تحمله عائلته تجاه الأماكن المقدسة؛ قرر الامتناع عن المشاركة في استقبال بنس، تعبيرا عن الرفض القاطع لقرارات الرئيس الأميركي تجاه مدينة القدس.

ودعا غبطة بطريرك الروم الأرثوذكس وحارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون إلى مقاطعة زيارة نائب الرئيس الأميركي إلى كنيسة القيامة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد مجدي الخالدي مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدبلوماسية أن محمود عباس لن يستقبل مايك بينس نائب الرئيس الأميركي الذي يزور المنطقة قريبا بعد قرار ترمب بشأن القدس.

أعلن بابا الأقباط في مصر تواضروس الثاني السبت رفضه لقاء مايك بينس نائب الرئيس الأميركي في القاهرة نهاية الشهر الجاري، احتجاجا على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

أثار رفض شيخ الأزهر لقاء نائب الرئيس الأميركي وما تبعه من موقف مماثل لبابا الأقباط بسبب القرار الأميركي بشأن القدس جدلا حول ما إذا كان ذلك يسبب حرجا للنظام المصري.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة