أحزاب تونسية تطالب بتأجيل الانتخابات البلدية

لقاء سابق لهيئة الانتخابات مع وسائل الإعلام (الجزيرة)
لقاء سابق لهيئة الانتخابات مع وسائل الإعلام (الجزيرة)
طالبت أحزاب سياسية في تونس بتأجيل الانتخابات البلدية المقررة في 25 مارس/آذار المقبل، وقالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إن الاستجابة لهذا الطلب لن تتم إلا إذا توافرت أغلبية تطالب بذلك.

وقال عضو الهيئة عادل البرينصي إن الأحزاب المطالبة بتأجيل الانتخابات هي حركة النهضة ونداء تونس والاتحاد الوطني الحر، مشيرا إلى أن الهيئة جاهزة لإجراء الانتخابات في موعدها.

وأكد البرينصي أن ممثلي 15 حزبا معظمها من المعارضة جددوا تمسكهم بتاريخ 25 مارس/آذار المقبل موعدا نهائيا لإجراء الانتخابات.

من جهته، قال أمين عام حزب البناء الوطني المعارض في تونس رياض الشعيبي إن هيئة الانتخابات أبلغت أحزاب المعارضة بوجود عراقيل تحول دون إجراء الانتخابات البلدية في موعدها خلال الربيع العام المقبل.

وقال الشعيبي إن الهيئة أعلمتهم برفض المطبعة الرسمية -حتى الآن- نشر رزنامة الانتخابات البلدية في الرائد الرسمي (الجريدة الرسمية) والتي أرسلتها الهيئة منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف أن الهيئة كشفت أيضا خلال اجتماعها بأحزاب المعارضة رفض الحكومة الإجابة عن مراسلاتها التي طالبت فيها السماح بنشر الرزنامة وفق ما يفرضه قانون الانتخابات، لافتا إلى أن الهيئة اعتبرت خلال اجتماعها بأحزاب المعارضة أن الإعلان عن موعد جديد للانتخابات البلدية من قبل بعض الأحزاب يربك التحضيرات للاقتراع، ويتنافى مع معايير الشفافية الدولية الخاصة بالانتخابات.

وأشار الشعيبي إلى أن الهيئة طلبت من الأحزاب المشاركة بالاجتماع دعمها من أجل تثبيت يوم 25 مارس/آذار موعدا لإجراء الاقتراع، مضيفا أن الاجتماع حضره ممثلون عن حزب البناء الوطني والجبهة الشعبية وحراك تونس الإرادة وحركة الشعب والتيار الديمقراطي، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات والحركة الدستورية.

يذكر أن هيئة الانتخابات التونسية أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إرجاء الانتخابات البلدية المقررة أصلا في ديسمبر/كانون الأول 2017 إلى 25 مارس/آذار 2018.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة