هنية: قرار ترمب عدوان على الشعب الفلسطيني

هنية أعرب عن أمله في أن تصدر قرارات واضحة من القمة الإسلامية (رويترز)
هنية أعرب عن أمله في أن تصدر قرارات واضحة من القمة الإسلامية (رويترز)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماسإسماعيل هنية أن قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثل عدواناً على الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية.

وأضاف هنية -في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن هذا القرار يواجَه بتوحيد الموقف الفلسطيني، ووحدة الموقف العربي والإسلامي الذي يدعم الموقف الفلسطيني وانتفاضته.

وأعرب هنية عن أمله في أن تصدر قرارات واضحة من القمة الإسلامية المنعقدة في تركيا بشكل يرقى إلى مستوى الجموع الثائرة في كل العالم من أجل إسقاط هذا القرار.

من جانبه، رأى الرئيس الإيراني أن القرار يمثل قمة العدوان من دول الاستكبار العالمي، على حد تعبيره.

وأكد روحاني أن إيران سوف تكون بكل إمكاناتها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وأن تكون له دولته الكاملة وعاصمتُها القدس.

وأضاف أن طهران لن تدخر جهدا من أجل إنجاح القمة الإسلامية المنعقدة في تركيا وصدور قرارات تدعم الحق الإسلامي في فلسطين والقدس.

تقدير للأزهر
وفي سياق متصل، عبّر هنية عن تقديره لموقف شيخ الأزهر أحمد الطيب رفض مقابلة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي احتجاجا على خطوة الإدارة الأميركية.

وقال هنية خلال اتصال هاتفي مع الطيب، إن الأزهر عبّر عن نبض الأمة وكان الحارس الأمين على ثوابتها وفي مقدمتها القدس وفلسطين.

من جانبه أكد الشيخ الطيب على موقف الأزهر الداعم للشعب الفلسطيني وصموده وحقوقه ومقاومته، مشيرا إلى أنه سوف يدعو إلى عقد مؤتمر إسلامي موسع في القاهرة وسيوجه الدعوات للقيادات الفلسطينية من مختلف التوجهات في الداخل والخارج للمشاركة في المؤتمر.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة