"علماء المسلمين" يدعو القمة الإسلامية لنصرة القدس

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قادة الدول الإسلامية الذين يجتمعون الأربعاء في إسطنبول
في قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي بوضع خطة وخريطة طريق للتوحيد وتحرير القدس الشريف.

وفي رسالة وجهت اليوم الثلاثاء إلى القمة -حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- ناشد الاتحاد القمة بالسعي الجاد لحل المآسي في كل من سوريا واليمن وليبيا والروهينغا بما يرضي الله تعالى ويحفظ كرامة الشعوب.

ولفتت الرسالة التي وقعها رئيس الاتحاد الدكتور يوسف القرضاوي وأمينه العام الدكتور علي محيي الدين القره داغي، إلى أن جميع المشاريع السلمية بشأن قضية فلسطين لم تزد المحتلين للقدس إلا طغيانا وإصرارا على تهويدها، وبناء المزيد من المستعمرات.

وقالت الرسالة إن العلماء يطالبون القادة بوضع خطة عملية للوحدة والتحرير وتسخير إمكانيات الأمة لتحقيقه. وجاء فيها "فليكن شعار قمتكم وشعار الأمة الاتحاد والتحرير اللذين هما أهم واجبات الوقت".

واعتبرت أن المآسي التي آلت إليها الأمة من الضعف والهوان تعود إلى الفرقة والنزاعات التي نخرت فيها. 

إنقاذ القدس
وذكّر الاتحاد قادة العالم الإسلامي بأن مؤتمرهم ينعقد في ظل ظروف صعبة، ما يتطلب وضع خطة إستراتيجية للخروج من الأزمات التي تعيشها الأمة، وأن تتوجه قوى الجميع لإنقاذ القدس وتحرير فلسطين.

وطالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قادة العالم الإسلامي بتهيئة شعوبهم لاستعادة المقدسات وتحرير الأراضي السليبة، ودعم المقاومة الشريفة المشروعة ضد الاحتلال والمرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.

وحث الاتحاد على مقاطعة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب فيما يتعلق بموضوع مباحثات السلام كونها خالفت القرارات الدولية.

المصدر : الجزيرة