ناشطون يتفاعلون مع فيديو لبشار وبوتين

تداول ناشطون فيديو يظهر منع أحد الضباط الروس في قاعدة حميميم بريف اللاذقية غربي سوريا الرئيس بشار الأسد من أن يتابع سيره وراء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويظهر الفيديو محاولة الأسد أن يتخطى الضباط حول بوتين دون أن يتمكن من ذلك، فيحاول الالتفاف عليهم، لكن يفاجئه ضابط روسي بالمنع ويمسك به من يده ويخبره بأن يبقى في مكانه، وهو ما امتثل له الرئيس السوري.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تهكموا على الموقف المحرج الذي تعرض له الأسد، وأسبغوا عليه دلالات سياسية تعكس حجم الهيمنة الروسية على صنع القرار في سوريا.

بعض المغردين في موقع تويتر قالوا إن بوتين استدعى الأسد كموظف لديه إلى قاعدة حميميم وخالف القواعد البروتوكولية، في حين رأى آخرون أن هذه الزيارة تتويج لما وصفوه بالانتصار على الإرهاب.

والتقى بوتين الأسد في قاعدة حميميم التي ستظل قاعدة عسكرية روسية إلى جانب القاعدة البحرية في طرطوس التي تقع بدورها غربي سوريا. وكان بوتين استقبل الأسد في منتجع سوتشي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة