دي ميستورا يلتقي وفدي المعارضة والنظام السوريين

يلتقي المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا -اليوم في جنيف بصورة منفصلة- كلا من وفدي النظام والمعارضة السوريين، لاستئناف المرحلة الثانية من ثامن جولات المفاوضات السورية السورية في جنيف.

وذكرت مصادر مطلعة للجزيرة أن اللقاءات ستدور حول مسألتي الدستور والانتخابات وورقة المبادئ العامة، حيث يسعى المبعوث الأممي إلى دفع العملية التفاوضية بعد تعثرها لأيام.

وقال مراسل الجزيرة من جنيف معن الخضر إن الوفد السوري أعلن أن اللقاء مع دي ميستورا سيحدد إلى أين ستذهب المفاوضات، حيث سيتأكد مدى استعداد النظام لمباحثات جدية من خلال قبوله بمفاوضات مباشرة والاستغناء عن أسلوب المحادثات داخل غرفتين منفصلتين بصورة متزامنة، إلى جانب قبوله مناقشة القضايا الرئيسية الشائكة.

ونقل المراسل أن وفد النظام استبق اللقاء باتهام المعارضة بتعطيل المفاوضات، لإصرارها على رحيل بشار الأسد كشرط مسبق للبدء بها.

وأكد رئيس وفد المعارضة نصر الحريري في تصريحات صحفية أن المعارضة مصرة على مناقشة الانتقال السياسي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية، دون أن يكون لبشار الأسد أي دور فيها.

وأضاف الحريري أن ملف المعتقلين والمساعدات الإنسانية ليسا قابلين للتفاوض إنما للتنفيذ، وفق قرارات مجلس الأمن الدولي.

وبدأ دي ميستورا جولة ثامنة من المحادثات غير المباشرة بين الحكومة ووفد موحد يمثل المعارضة في 28 نوفمبر/تشرين الثاني، لمناقشة إصلاحات دستورية وإجراء انتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات