مظاهرات متواصلة في المدن العربية نصرة للقدس

انطلقت مظاهرات اليوم الأحد في دول عربية عدة منها مصر ولبنان وتونس والمغرب احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بـ القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

ففي مصر، تواصلت في العديد من الجامعات المظاهرات الرافضة لقرار ترمب.

وشهدت جامعة المنوفية بمدينة شبين الكوم أضخم المظاهرات، حيث تظاهرت حشود طلابية مؤيدة للقدس ومنددة بقرار ترمب. وأكد الطلاب المشاركون رفضهم الكامل لأي قرار يمس سيادة القدس.

وفي جامعة الأزهر شرقي القاهرة، تواصلت لليوم الثالث على التوالي المظاهرات المؤيدة للقدس، حيث ردد المتظاهرون هتافات ضد الرئيس الأميركي.

 كما شهدت جامعة عين شمس في شرق العاصمة مظاهرة مماثلة تؤكد التضامن مع القضية الفلسطينية، وأعلنت أنها وجميع طلابها سوف تنظم وقفة احتجاجية سلمية اليوم الأحد تنديدًا بقرار ترمب.

ونظم طلاب جامعات بنها والفيوم والإسكندرية وقفة احتجاجية، مرددين هتافات "بالدم بالروح القدس مش هتروح".

في نفس الوقت، أصدرت نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية بيانا استنكرت فيه قرار ترمب وأعلنت رفضها الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.

وفي لبنان، شهد محيط السفارة الأميركية في منطقة عَوْكَر خارج بيروت مظاهرة للاحتجاج على قرار الرئيس الأميركي، بدعوة من الجماعة الإسلامية وتجمع علماء المسلمين.

وحدثت مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية، حيث ألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الأمن.

وكان الجيش اللبناني قد عزز إجراءاته الأمنية مانعا الوصول إلى محيط السفارة.

وأكد المتظاهرون رفضهم الاعتراف بإسرائيل، وبأنّ واشنطن استفادت من حالة الانقسام العربي العربي لتقدم على هذا القرار.

وفي المغرب، خرج مئات المتظاهرين في العاصمة الرباط، تنديداً بقرار الرئيس الأمريكي، وتضامناً مع القضية الفلسطينية. ورفع المتظاهرون أعلام دولة فلسطين، وشعارات منددة بالقرار الأمريكي، ومطالبة بمواقفة حازمة تجاه القدس والقضية الفلسطينية

وخرج المئات من المحتجين الجزائرين رفضا لقرار ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل. وحمل المتظاهرون أعلام دولة فلسطين، وهتفوا بشعارات منددة بالقرار الأميركي، وداعمة للقضية الفلسطينية.

وتظاهر المئات في تونس احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس. ورفع المتظاهرون أعلام دولة فلسطين ولافتات تعبر عن التضامن مع القدس والقضية الفلسطينية.

وفي السودان، تظاهر المئات من الطلاب بالخرطوم تنديدا بالقرار مرددين شعارات تطالب الأنظمة العربية بمواقف واضحة إزاءه دون الاكتفاء بلغة الشجب والإدانة.

وسلم المتظاهرون ممثل الأمم المتحدة بالخرطوم مذكرة تطالب المؤسسة الدولية بموقف يعيد الاعتبار لقراراتها السابقة بشأن القدس.

كما تناول عدد من المدارس في الطوابير والحصص الصباحية مكانة القدس وأهميتها للعالمين الإسلامي والعربي، وخطورة ما يترتب على قرار ترمب.

وكانت السفارة الأميركية بالمغرب وجهت رسالة لكافة العاملين في ممثلياتها الدبلوماسية ومواطنيها تحذرهم فيها من اندلاع المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية في مختلف المدن المغربية التي قد تكون عنيفة في بعض الحالات.

المصدر : الجزيرة + وكالات