تجدد المواجهات مع الاحتلال بالضفة وغزة

قوات الاحتلال تمطر المحتجين بقنابل الغاز في إحدى المظاهرات بالضفة (رويترز)
قوات الاحتلال تمطر المحتجين بقنابل الغاز في إحدى المظاهرات بالضفة (رويترز)
أصيب عشرات الفلسطينيين معظمهم من طلبة الجامعات جراء المواجهات التي شهدتها الضفة الغربية وقطاع غزة وداخل الخط الأخضر اليوم الأحد احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس الشريف عاصمة لـ إسرائيل.

ففي الضفة، أصيب عشرات الطلبة بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز خلال المواجهات التي اندلعت قرب جامعة خضوري في محافظة طولكرم.

كما أصيب شاب بالرصاص المعدني وعدد آخر بحالات اختناق في المواجهات التي اندلعت في جامعة فلسطين التقنية بمخيم العروب شمالي الخليل. ومنعت قوات الاحتلال الطلاب من تنظيم مسيرة نحو شارع القدس الخليل، وهددتهم بالقمع واقتحام الجامعة في حال الوصول لبواباتها.

أما في القدس، فقد اقتحمت طواقم تابعة لـ "سلطة الآثار" و"سلطة الطبيعة" -التابعتين للاحتلال برفقة قوة عسكرية وشُرطيّة- مقبرة باب الرحمة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى المبارك الشرقي.

وشرعت هذه الطواقم بقص أشجار قديمة في المقبرة، والعبث في العديد من المقابر، في انتهاك صريح لحرمة المقابر والأموات.

كما اندلعت مواجهات أُخرى على مدخل مدينتي البيرة ورام الله (وسط الضفة) استخدم خلالها الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع. كما اندلعت مواجهات ضد الاحتلال في مدينة بيت لحم الشمالي (جنوبي الضفة) وفي مدينة نابلس (شمال الضفة).

وفي البلدة القديمة بالخليل، تعرضت فلسطينية عمرها خمس سنوات للدعس من قبل جيب عسكري للاحتلال مما أدى لتعرض الطفلة لعدة إصابات.

جانب من الاحتجاجات في مواجهة الاحتلال بأطراف قطاع غزة (رويترز)

وفي غزة، خرج المئات في مظاهرات احتجاجية رفضا لقرار ترمب بشأن القدس، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بقرار واشنطن تجاه القدس.

كما تواصلت احتجاجات الفلسطينيين اليوم داخل الخط الأخضر، وقام العشرات من الشباب بإغلاق الطرقات إلى بلداتهم في وجه قوات الاحتلال، كما ألقى المحتجون الحجارة وأحرقوا الإطارات.

وإزاء الاحتجاجات الرافضة لاعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، دعا وزير دفاع الاحتلال أفيغدور ليبرمان إلى فرض مقاطعة اقتصادية على المناطق الفلسطينية الخاضعة للاحتلال.

ومنذ الخميس الماضي، يتظاهر آلاف الفلسطينيين بالضفة والقطاع وداخل الخط الأخضر رفضا لإعلان الرئيس الأميركي الأربعاء الماضي اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما خرجت مظاهرات حاشدة في العديد من مدن العالم لاسيما العربية والإسلامية للاحتجاج على قرار ترمب.

المصدر : الجزيرة + وكالات