الصليب الأحمر يدعو أطراف النزاع باليمن لحماية المدنيين

أب يسقي ابنه شربة ماء في كوخ بإحدى القرى اليمنية على ساحل البحر الحمر (رويترز)
أب يسقي ابنه شربة ماء في كوخ بإحدى القرى اليمنية على ساحل البحر الحمر (رويترز)

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساء السبت جميع أطراف النزاع في اليمن إلى حماية المدنيين بعد تجدد المعارك في الساحل الغربي للبلاد، وحذرت من اقتراب القتال من مناطق مكتظة بالسكان.

وجاءت دعوة الصليب في بيان على موقعه الإلكتروني قال فيه إن اللجنة الدولية تحث جميع أطراف النزاع على احترام حياة المدنيين، وذلك في وقت تتوارد فيه أنباء عن احتدام المعارك على امتداد ساحل اليمن الغربي المطل على البحر الأحمر.

وحذر المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط بالصليب الأحمر روبير مارديني من أن القتال يقترب من مناطق حضرية مكتظة بالسكان، مما ينذر بوضع إنساني مأساوي.

ودعا مارديني جميع أطراف النزاع إلى احترام حياة المدنيين باتخاذ كافة التدابير الممكنة لحمايتهم، والسماح بالمرور الآمن لأولئك الذين يرغبون في الفرار من جحيم القتال للنجاة بأنفسهم، ومعاملة الأسرى والمحتجزين بشكل إنساني.

وعبرت اللجنة عن قلقها بشأن وضع البنية التحتية الأساسية بالمنطقة، بما في ذلك شبكات الإمداد بالمياه والكهرباء، وطالبت بعدم الإضرار بها في ظل ما يعانيه اليمن من تفشٍ لوباء الكوليرا.

وتتصدر الحديدة (غرب) المحافظات اليمنية الموبوءة بالكوليرا بأكثر من 138 ألف حالة، من إجمالي 955 ألفاً و516 حالة يشتبه في إصابتها بـ الوباء في اليمن.

وتجددت الخميس المعارك بين القوات الحكومية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) بامتداد الساحل الغربي، بعد أن سيطر الجيش اليمني مؤخرا على مدينة الخوخة الساحلية، مواصلا تقدمه باتجاه ميناء الحديدة الإستراتيجي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة