السراج يطلب سرعة إنهاء التحقيق ببيع مهاجرين

جانب من مظاهرة السبت أمام سفارة ليبيا في لندن احتجاجا على بيع مهاجرين أفارقة (رويترز)
جانب من مظاهرة السبت أمام سفارة ليبيا في لندن احتجاجا على بيع مهاجرين أفارقة (رويترز)

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج -السبت- بسرعة الانتهاء من التحقيق بشأن مزاعم بيع مهاجرين غير نظاميين في أسواق للرقيق بليبيا.

وجاءت مطالبة السراج خلال اجتماع عقده مساء أمس، اطلع خلاله على آخر نتائج التحقيق بشأن ما ورد في أجهزة الإعلام من مزاعم عن حادثة اتجار بالمهاجرين في الأراضي الليبية.

وطلب السراج من اللجنة المختصة بالتحقيق موافاته بالنتائج، وسرعة الانتهاء من عملها حتى تتسنى معرفة ما حدث ومكانه والأطراف المتورطة فيه.

تجدر الإشارة إلى أن شبكة "سي إن إن" الأميركية بثت في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تقريرا مصورا قالت إن فريقها أعده، يظهر سوقا لبيع المهاجرين الأفارقة مقابل 1200 دينار ليبي (نحو 800 دولار) للشخص، في بلدة قريبة من العاصمة الليبية طرابلس لم تكشف عن اسمها.

وفي هذا السياق، تظاهر مئات من الأشخاص أمام السفارة الليبية في العاصمة البريطانية لندن مساء السبت احتجاجا على ما اعتبروه حالات بيع مهاجرين أفارقة في أسواق نخاسة بليبيا.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتبت عليها عبارات من قبيل "لا للعبودية" و"أوقفوا العبودية".

وتعتبر ليبيا البوابة الرئيسية للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، أملا في الحصول على فرص اقتصادية أفضل مما في بلدانهم. وسلك أكثر من 150 ألف شخص هذا الطريق في الأعوام الثلاثة الماضية.

وتقدر الأمم المتحدة عدد المهاجرين الموجودين في ليبيا بنحو سبعمئة ألف.

ويعاني هذا البلد العربي الغني بالنفط من فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل كيانات مسلحة عديدة منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي (1969-2011).

المصدر : وكالة الأناضول