الكويت والسعودية تطلبان من رعاياهما مغادرة لبنان

مقر السفارة السعودية في العاصمة اللبنانية بيروت (رويترز)
مقر السفارة السعودية في العاصمة اللبنانية بيروت (رويترز)
دعت كل من الكويت والسعودية الخميس رعاياهما الموجودين حاليا في لبنان إلى مغادرته فورا، وطلبتا من المواطنين عدم السفر إليه من أي وجهة دولية. 

وقالت الخارجية الكويتية إنه نظرا إلى الأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان، وتحسبا لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع، وحرصا منها على أمن وسلامة مواطنيها فإنها تطلب من كافة المواطنين الكويتيين الموجودين حاليا في لبنان المغادرة فورا.

وتزامن ذلك مع إعلان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أن المملكة طلبت من رعاياها بلبنان مغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن، وعدم السفر إليه. 

ونسبت وكالة الأنباء السعودية إلى المصدر قوله "بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرته في أقرب فرصة ممكنة، كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية".

وتأزمت العلاقات السعودية اللبنانية بعد إطلاق الصاروخ البالستي من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن بداية الشهر الجاري، وإعلان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته من العاصمة السعودية.

ونقل مراسل الجزيرة في لبنان عن مصادر رئاسية قولها إن السلطات اللبنانية ترجح أن يكون الحريري إما قيد الإقامة الجبرية في السعودية أو رهن الحجز المؤقت، وأضاف أن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون سيطلب من مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان -التي تضم الدول الغربية الكبرى بالإضافة إلى الصين وروسيا وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية- المساهمة في كشف اللبس الذي رافق تقديم الحريري استقالته من السعودية.

وكانت البحرين طالبت في الخامس من الشهر الجاري من رعاياها في لبنان بالمغادرة فورا، مع توخي الحيطة والحذر، وذلك بعد يوم من إعلان سعد الحريري استقالته من الرياض.

وكانت الخارجية السعودية طلبت في 23 فبراير/شباط 2016 من مواطنيها عدم السفر إلى لبنان حرصا على سلامتهم، كما دعت الرعايا السعوديين في لبنان لمغادرته وعدم البقاء هناك إلا للضرورة القصوى.

كما أعلنت دولة الإمارات في اليوم نفسه منع مواطنيها من السفر إلى لبنان، وتخفيض عدد أفراد بعثتها الدبلوماسية هناك.

السيسي أكد مؤخرا أن بلاده تعارض توجيه ضربات عسكرية لإيران أو حزب الله اللبناني (وكالات)

السيسي يعارض
وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخرا أن بلاده تعارض توجيه ضربات عسكرية لإيران أو حزب الله اللبناني، ولا تفكر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله، وقال في مقابلة مع شبكة "سي أن بي سي" الأميركية إن أزمات المنطقة يمكن أن تعالج بالحوار، غير أنه دعا إيران إلى التوقف عن تدخلاتها.

وأضاف أن عددا من دول المنطقة تواجه حالة من عدم الاستقرار، وعلى الجميع دعم الاستقرار فيها وعدم اتخاذ إجراءات جديدة تزعزع الاستقرار.

وجاءت تصريحات السيسي في وقت دعت فيه السعودية والولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على حزب الله، وقال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان إن السعودية ستعامل حكومة لبنان "كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله".

المصدر : وكالات