البطريرك الراعي يحمل رسالة من لبنان للسعودية

البطريرك الراعي سيطلب خلال زيارته المزمعة للسعودية لقاء سعد الحريري (الأوروبية)
البطريرك الراعي سيطلب خلال زيارته المزمعة للسعودية لقاء سعد الحريري (الأوروبية)

قالت مصادر رئاسية لبنانية إن البطريرك الماروني بشارة الراعي سيتوجه إلى السعودية؛ حاملا رسالة بأن لبنان لا يمكن أن يكون ساحة صراع بين إيران والسعودية.

وتوقعت المصادر أن يطلب البطريرك الراعي خلال زيارته المزمعة للسعودية لقاء سعد الحريري، وقال وليد غياض المتحدث باسم الراعي إن البطريرك تلقى ردا إيجابيا من مسؤولين سعوديين بشأن احتمال الاجتماع مع الحريري.

وأضاف المتحدث أن البطريرك سينقل إلى المملكة رسالة مفادها أن لبنان لن يتحمل أي صراع.

ونقل مراسل الجزيرة في بيروت عن مصادر رئاسية أن السلطات اللبنانية ترجح أن يكون الحريري إما قيد الإقامة الجبرية أو رهن الحجز المؤقت في السعودية.

وأشار المراسل إلى أن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون سيطلب من مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، التي تضم الدول الغربية الكبرى بالإضافة الى الصين وروسيا وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، المساهمة في كشف اللبس الذي رافق تقديم الحريري استقالته من السعودية.

كما نقل عن مصادر مقربة من رئاسة مجلس النواب قولها إنه ينبغي بذل جهود لكشف الملابسات المحيطة باستقالة الحريري.

المصدر : الجزيرة + رويترز