الأمم المتحدة: حصار اليمن يهدد بأكبر مجاعة بالعالم

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك الأربعاء، من أن التحالف العربي بقيادة السعودية إذا لم يسمح بوصول المساعدات إلى اليمن، فإنه سيتسبب في "أكبر مجاعة يشهدها العالم منذ عقود طويلة ضحاياها بالملايين".

وأضاف لوكوك في تصريحات للصحفيين الأربعاء بعد إطلاعه مجلس الأمن الدولي في نيويورك على الأوضاع، أن من غير الممكن وضع جدول زمني للمدة التي ستستغرقها المجاعة كي تلتهم البلاد إذا لم تصل الإغاثة الإنسانية إلى السكان.

وتابع "لن يكون (الوضع) مثل المجاعة التي رأيناها في جنوب السودان في وقت سابق من العام حيث تضرر عشرات الآلاف من الأشخاص.. ولن تكون مثل المجاعة التي راح ضحيتها 250 ألف شخص في الصومال في عام 2011"، وقال: "إنها ستكون أكبر مجاعة شهدها العالم منذ عقود بملايين الضحايا".

وقد أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء الحالة الإنسانية المأساوية في اليمن، حيث يواجه نحو سبعة ملايين إنسان خطر المجاعة والكوليرا التي يشتبه في إصابة نحو تسعمئة ألف شخص بها.

 ودعا مجلس الأمن -في بيان عقب اجتماعه لبحث الأوضاع الإنسانية في اليمن- التحالف العربي إلى إبقاء الموانئ والمطارات في البلاد مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية، بما فيها ميناء الحديدة.

وقال رئيس المجلس لهذا الشهر الإيطالي سيباستيانو كاردي للصحافيين إثر اجتماع مغلق عقده المجلس حول اليمن بطلب من السويد، إن أعضاء المجلس الـ15 عبروا عن "قلقهم" جراء "الوضع الإنساني الكارثي في اليمن"، وشددوا على أهمية إبقاء كل الموانئ والمطارات اليمنية مفتوحة. وأعرب المجلس عن قلقه مع وجود 6.8 ملايين إنسان يواجهون خطر المجاعة في اليمن.

كما أكد مجلس الأمن على أن تزويد الحوثيين بالأسلحة يتعارض مع القرار 2216.

وكان التحالف العربي قد قرر إغلاق منافذ اليمن بعد اعتراض القوات السعودية فوق مطار الرياض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون من اليمن، مما أدى إلى سقوط شظايا منه في حرم المطار، وعلى إثرها قرر التحالف الاثنين الماضي إغلاق موانئ البلاد ومطاراتها.

من جهتها، دعت فرنسا وبريطانيا إلى إزالة كل القيود وفتح كافة الموانئ البرية والبحرية والجوية أمام المساعدات الإنسانية في اليمن.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الحصار على اليمن مستمر، وكل يوم يتواصل فيه هذا الحصار تزداد معاناة المدنيين.

وأضاف أن المنظمة الدولية تشعر بقلق شديد إزاء الأوضاع الإنسانية في اليمن، محذرا من تداعيات عدم فتح الموانئ ونقاط الدخول أمام المساعدات الإنسانية والمواد التجارية على حد سواء.

المصدر : الجزيرة + وكالات