معهد الجزيرة للإعلام يطلق "التعليم الإلكتروني"

واجهة موقع التعليم الإلكتروني (الجزيرة نت)
واجهة موقع التعليم الإلكتروني (الجزيرة نت)

قال مدير معهد الجزيرة للإعلام إن عدد المسجلين في موقع التعليم الإلكتروني الذي أطلق مع الذكرى الحادية والعشرين لانطلاقة شبكة الجزيرة الإعلامية، بلغ خمسة آلاف متدرب في أقل من أسبوع.

وذكر منير الدائمي أن الرقم تجاوز التوقعات الأولية، مشيرا إلى أن المشروع لقي صدى غير مسبوق عند جمهور الجزيرة.

وأضاف الدائمي أن مشروع التعليم الإلكتروني لشبكة الجزيرة دليل آخر على أن قطر دولة إنجاز تنظر للمستقبل، وتؤمن بنشر المعرفة وكسر الحدود، فبينما تتبارى دول الحصار لإصدار الأغاني "الركيكة" كان ردّ الجزيرة بإطلاق منصة لتعليم الشباب العربي ما يفيده في مجال الإعلام. 

من جانبها أشارت مديرة إدارة التخطيط والمشاريع إيمان العامري أن العمل مستمر في تطوير خدمات التعليم الإلكتروني التي يقدمها الموقع، مؤكدة أن هذه المنصة ستكون مستقبلا أكثر تفاعلية، حيث يتفاعل المتدربون مع المدربين مباشرة، علاوة على الخدمات التي يقدمها المعهد في كل ما يتعلق بالجوانب الإعلامية.

فريق عمل مشروع موقع التعليم الإلكتروني (الجزيرة نت)

تطوير التعليم
وحث مدير مشروع خدمة التعليم الإلكتروني علي الكعبي الجمهور على زيارة الموقع الجديد والاستمتاع بتعلم الدورات المتوفرة، ووعد بزيادة عدد الدورات في المستقبل القريب. كما دعا الجمهور إلى إبداء الرأي وطرح المقترحات لتطوير وتحسين الخدمة على الموقع.

وبيّن الكعبي أن الموقع يتميز بسهولة تصفحه والاشتراك المجاني فيه، مما يمكن من الوصول إلى معارف إعلامية جديدة، وهو نافذة حوار متخصصة تجمع المهتمين بالإعلام والتدريب، مضيفا أن رسوم الدورات التي ستطرح من خلاله ستكون مخفضة مقارنة مع رسوم الدورات العادية.

وأشار إلى أن الدورات متاحة للجميع، ولكلِ من يريد أن يتعلم ويتدرب وأن يوسع من آفاق فهمه للإعلام وغيره فما عليه سوى التسجيل والاستفادة من هذه الدورات، لافتا إلى أن "المشروع تعاونت في إنجازه نوافذ الجزيرة المختلفة".

وأطلقت خدمة التعليم الإلكتروني كي تصل تجربة الجزيرة إلى أكبر عدد من الجمهور ممن يمثلون الشباب العربي، ولمواكبة التطورات التكنولوجية، خاصة أن التعليم الإلكتروني أصبح من الخدمات الضرورية التي تشهد إقبالا وتفاعلا كبيرا.

المصدر : الجزيرة