روحاني يتعهد لعون بالوقوف مع الشعب اللبناني

روحاني أكد لعون أهمية الاتحاد بين مختلف الطوائف اللبنانية (الجزيرة)
روحاني أكد لعون أهمية الاتحاد بين مختلف الطوائف اللبنانية (الجزيرة)

أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني مباحثات هاتفية مع نظيره اللبناني ميشال عون بشأن التطورات الأخيرة في المنطقة، والمتعلقة بتقديم رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري استقالته من العاصمة السعودية الرياض.

وقال المستشار في مكتب الرئاسة الإيرانية حامد أبو طالبي إن روحاني أكد لعون أن "الاتحاد بين مختلف الطوائف اللبنانية هو الضمان لتجاوز الفتن الخارجية والمشاكل الإقليمية".

وكرر الرئيس الإيراني دعمه لبنان، وقال كما نقلت الرئاسة الإيرانية "من دون أدنى شك، سينجح الشعب اللبناني في إحباط المؤامرة الجديدة ولن يسمح بأن يتحول لبنان إلى ساحة لنزاعات قوى أخرى أو بعودة الإرهابيين".
    
وأضاف أن "إيران ستكون دائما إلى جانب الشعب اللبناني وستقدم أي مساعدة لتعزيز الاستقرار في لبنان".

ويتزامن الاتصال مع سلسلة اللقاءات التي بدأها الرئيس مع مختلف القوى السياسية اللبنانية للاطلاع على موقفها إزاء استقالة سعد الحريري، وأكد عون أنه ينتظر عودة الحريري إلى لبنان ليقرر قبول استقالته أم لا.
 
في الأثناء، قام الحريري بزيارة أبو ظبي أمس الثلاثاء للقاء ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد قبل أن يعود من جديد إلى الرياض.

وأول أمس الاثنين التقى ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز الحريري في قصر اليمامة في الرياض بحضور وزراء سعوديين.

وترافقت هذه التحركات مع مواقف لوزراء سعوديين تهاجم حزب الله وأي حكومة يشارك فيها. ولم يعلّـق الحزب أو أي من مسؤوليه بعد على هذه المواقف.

وأعلن الحريري السبت استقالته من منصبه من الرياض، متحاملا على إيران وحزب الله.
    
وسرت في لبنان شائعات كثيرة منذ ذلك الحين بشأن مكان وجود الحريري، لا سيما وأن استقالته ترافقت مع حملة توقيفات في السعودية شملت شخصيات سعودية وأمراء من العائلة المالكة.

وغذى الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله هذه الشائعات الأحد الماضي بقوله "أين هو اليوم؟ هل هو في الإقامة الجبرية؟ هل هو موقوف؟ هل يستطيع العودة إلى لبنان؟ هل سيسمح له بالعودة إلى لبنان؟ هذه أسئلة مشروعة". واعتبر استقالة الحريري "قرارا سعوديا أملي عليه".

المصدر : وكالات