ثلاثة جرحى من الشرطة التونسية في محاولة دهس

مكان تعرض دورية للشرطة لعملية طعن أمام مقر البرلمان في ساحة باردو الأسبوع الماضي (رويترز)
مكان تعرض دورية للشرطة لعملية طعن أمام مقر البرلمان في ساحة باردو الأسبوع الماضي (رويترز)

قالت وزارة الداخلية التونسية إن محاولة دهس دورية أمنية بسيارة تقودها امرأة في  والتي أدت إلى إصابة ثلاثة من عناصر الأمن، ليس لها خلفية "إرهابية".

قالت وزارة الداخلية التونسية إن محاولة دهس دورية أمنية بسيارة تقودها امرأة في العاصمة تونس أدت إلى إصابة ثلاثة عناصر من الشرطة، مشددة على أنه لا دوافع "إرهابية" وراء الحادث.

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء إنه "لا خلفية إرهابية لمحاولة الدهس، بل ذات بعد إجرامي".

وأضاف البيان أن "الحالة النفسية الصعبة التي تمر بها المرأة دفعتها إلى محاولة دهس الدورية الأمنية"، ولفت إلى أن المرأة "أرادت من خلال هذه العملية لفت النظر إلى وضعيتها الاجتماعية"، مشيرا إلى أن التحريات لا تزال متواصلة بشأن الحادث.

وكان المتحدث باسم الداخلية قد أعلن في وقت سابق الأربعاء إصابة ثلاثة عناصر من الأمن بجروح طفيفة جراء سقوط حواجز حديدية عليهم بفعل اصطدام السيارة بها.

ويأتي الحادث بعد أيام من تعرض دورية للشرطة لعملية طعن أمام مقر البرلمان في ساحة باردو بالعاصمة مطلع الشهر الجاري أسفرت عن إصابة ضابطي شرطة، قبل أن يتوفى أحدهما لاحقا متأثرا بجروحه.

وعرفت تونس تحسنا في الوضع الأمني إثر هجمات دموية قبل نحو عامين استهدفت منشآت سياحية وقوات الأمن.

المصدر : وكالات