انطلاق الحوار القطري الأميركي لمكافحة الإرهاب

انطلقت في العاصمة الأميركية واشنطن الأربعاء جلسات الحوار القطري الأميركي لمكافحة الإرهاب، بهدف تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

ويمثل الجانب القطري في الجلسات رئيس اللجنة الوطنية القطرية لمكافحة الاٍرهاب اللواء عبد العزيز عبد الله الأنصاري، ومن الجانب الأميركي منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية ناثان سيلز.

ويناقش الطرفان خلال الاجتماع التقدم في تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين بشأن مكافحة تمويل الإرهاب، وقضايا أخرى تتصل بتطوير آليات العمل المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن مراد هاشم من مقر الخارجية الأميركية إن الجلسات لا تزال مستمرة خلف أبواب مغلقة، متوقعا صدور بيان بالخصوص عند انتهائها.

وذكر أن السياق الذي تجرى فيه هذه الجلسات يكسبها أهمية كبرى، مشيرا إلى الشهادات المتتالية من المسؤولين الأميركيين التي تدحض اتهامات الدول التي تحاصر قطر.

وكانت قطر والولايات المتحدة قد وقعتا في 11 يوليو/تموز 2017 في الدوحة "مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب"، تشمل التعاون بين الجانبين في المجالات الأساسية لمكافحة الإرهاب كالأمن والاستخبارات والمالية.

يشار إلى أن التقرير السنوي الذي أصدرته الخارجية الأميركية في يوليو/تموز 2017، ويرصد جهود مكافحة الإرهاب عام 2016، أشاد بالدور الذي تلعبه قطر في محاربة الإرهاب، وأكد أن الدوحة اتخذت التدابير اللازمة لتحقيق ذلك بالتعاون مع شركائها، وفي المقابل انتقد دول حصار قطر، وكشف عن ثغرات بارزة في سياساتها تجاه هذا الملف الخطير.

المصدر : الجزيرة