الشرطة الفلسطينية تستأنف التنسيق مع الاحتلال

حازم عطا الله: التنسيق مع الشرطة لم يتوقف لأنها تتابع قضايا مدنية (رويترز)
حازم عطا الله: التنسيق مع الشرطة لم يتوقف لأنها تتابع قضايا مدنية (رويترز)
أعلنت الشرطة الفلسطينية استئناف التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن الإسرائيلية بعد تجميده في يوليو/تموز الماضي احتجاجا على سياسات الاحتلال في القدس المحتلة.

وجاء ذلك على لسان مدير الشرطة الفلسطينية حازم عطا الله الذي قال اليوم الأربعاء للمراسلين الأجانب في رام الله إنه تمت إعادة التنسيق الأمني بين مختلف الأجهزة الأمنية الفلسطينية وإسرائيل قبل أسبوعين وعودته إلى ما كان عليه قبل تجميده، وأضاف عطا الله "التنسيق مع الشرطة لم يتوقف لأنها تتابع قضايا مدنية".

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت في 23 يوليو/تموز الماضي تجميد التنسيق الأمني، واشترط الرئيس الفلسطيني محمود عباس إعادة الأمور إلى ما كانت عليه في المسجد الأقصى والقدس الشرقية المحتلة قبل 14 يوليو/تموز الماضي لاستئناف "العلاقات الثنائية" مع إسرائيل.

والتنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية هو أحد بنود اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير وإسرائيل عام 1993، الذي ينص على تبادل المعلومات بين الأمن الفلسطيني وإسرائيل.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال فرضت في الرابع من يوليو/تموز الماضي إجراءات جديدة أمام المصلين بتركيب بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة على بعض أبواب المسجد الأقصى، وهو ما رفضه الفلسطينيون واعتبروه تغييرا تاريخيا في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة,رويترز