عـاجـل: التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في سماء العاصمة دمشق

الرئاسة اليمنية تنفي وضع هادي بالإقامة الجبرية بالرياض

الرئيس اليمني شارك في سبتمبر/أيلول الماضي بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك (رويترز)
الرئيس اليمني شارك في سبتمبر/أيلول الماضي بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك (رويترز)

نفى مصدر مسؤول بالرئاسة اليمنية أن يكون الرئيس عبد ربه منصور هادي أو أحد وزرائه تحت الإقامة الجبرية في السعودية. وكانت وكالة أسوشيتد برس نقلت عن مسؤولين يمنيين قولهم إن هادي وابنيه ووزراء وعسكريين رهن الإقامة الجبرية في الرياض.

وأضاف المصدر المسؤول في الرئاسة اليمنية لوكالة الأنباء الرسمية اليمنية أن الأخبار عن وضع الرئيس هادي رهن الإقامة الجبرية تأتي ضمن ما وصفها بالحملة على السعودية في معركتها ضد التدخلات الإيرانية في اليمن.

وكانت وكالة أسوشيتد برس الأميركية قالت أول أمس نقلا عن مسؤولين يمنيين -لم تسهم- إن السلطات السعودية وضعت الرئيس هادي وابنيه ووزراء وعسكريين يمنيين رهن الإقامة الجبرية، وأرجع المسؤولون اليمنيون الذين صرحوا للوكالة الإقامة الجبرية للرئيس اليمني إلى "العداء المرير بين هادي والإمارات التي تشكل جزءا من التحالف وتهيمن على الجنوب اليمني".

وأضافت الوكالة نفسها نقلا عن مسؤول يمني أن هادي ذهب إلى مطار الرياض في أغسطس/آب الماضي للعودة إلى عاصمته المؤقتة عدن في جنوبي اليمن إلا أنه أعيد من المطار.

تعقيب كرمان
وتعقيبا على بيان نفي الإقامة الجبرية لهادي، قالت توكل كرمان القيادية في الثورة الشبابية اليمنية السلمية والحاصلة على جائزة نوبل للسلام، في تغريدة على حسابها بتويتر "الدليل الوحيد أن الرئيس هادي ليس تحت الإقامة الجبرية في الرياض أن يعود ليحكم 80% من أراضي البلاد المحررة من العاصمة المؤقتة عدن".

وكانت دورية "إنتلجنس أونلاين" الفرنسية المعنية بشؤون الاستخبارات قد تحدثت في يوليو/تموز الماضي عن مخطط سعودي إماراتي يسعى للإطاحة بهادي.

وقالت إن هذا المخطط سيتم من خلال التواصل مع أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس اليمني المخلوع وقائد الحرس الجمهوري السابق المقيم في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وذكرت أن اللواء أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات العامة السعودية سافر إلى أبو ظبي يوم 27 يونيو/حزيران الماضي لمقابلة أحمد علي عبد الله صالح. وأشارت إلى أنه تم اختيار نجل صالح لقيادة مفاوضات لتشكيل حكومة يمنية جديدة بعد أن تلقى مباركة الرياض بانتقاله إلى صنعاء من أجل إجراء مشاورات.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة