مقتل مدنيين بقصف النظام لغوطة دمشق المحاصرة

ضحايا قصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق قبل أيام (مركز الغوطة الإعلامي)
ضحايا قصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق قبل أيام (مركز الغوطة الإعلامي)

قتل ما لا يقل عن خمسة مدنيين بينهم أطفال بقصف مدفعي لقوات النظام وغارات جوية على أحياء سكنية بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقال مراسل الجزيرة إن قصف النظام استهدف بلدتي سقبا وكفربطنا في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ناشطين سوريين أن عشرة أشخاص، بينهم أطفال، قتلوا في قصف متبادل بين قوات النظام وفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية.

ويأتي هذا القصف في ظل استمرار معاناة المستشفيات في الغوطة الشرقية من نقص حاد في المستلزمات الطبية والأدوية، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام منذ خمسة أعوام.

وتشكل الغوطة الشرقية واحدة من أربع مناطق سورية تم التوصل فيها إلى اتفاق خفض توتر في مايو/أيار في إطار محادثات أستانا، برعاية كل من روسيا وإيران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة.

وتراجعت وتيرة القصف على دمشق والغوطة الشرقية مع بدء سريان اتفاق خفض التوتر عمليا في الغوطة في يوليو/تموز ونتيجة اتفاقات عدة مع الحكومة السورية أجلي بموجبها الآلاف من مقاتلي المعارضة من مدن عدة في محيط العاصمة ومن أحياء عند أطرافها.

المصدر : الجزيرة + وكالات