مقتدى الصدر يأمر مقاتليه بالانسحاب من كركوك

عناصر من الحشد الشعبي يحتفلون بسيطرة القوات الاتحادية على محافظة كركوك الشهر الماضي (رويترز)
عناصر من الحشد الشعبي يحتفلون بسيطرة القوات الاتحادية على محافظة كركوك الشهر الماضي (رويترز)

أمر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مقاتلي "سرايا السلام" التابعة له بإنهاء وجودهم في محافظة كركوك التي استعادتها القوات العراقية من قوات البشمركة قبل ثلاثة أسابيع.

وبحسب بيان صادر عن مكتبه، فقد أمر الصدر مقاتلي "سرايا السلام" بعدم التواجد في محافظة كركوك.. وغلق كل مقراتهم فورا وخلال 72 ساعة.

وستتولى القوات الأمنية العراقية مسؤولية إدارة المقرات التي سيخليها مقاتلو الصدر، حيث شدد البيان على أن "زمام الأمور في تلك المحافظة وكافة المحافظات يجب أن يكون تدريجيا بيد القوات الأمنية حصرا".

وكان مجلس النواب العراقي قد وافق نهاية الشهر الماضي على قرار يحصر التواجد الأمني في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان على القوات العراقية الاتحادية فقط، بعدما أثار فتح فصائل في الحشد الشعبي مقرات أمنية بالمحافظة حفيظة العديد من الأطراف السياسية وسكان تلك المناطق.

وقالت مصادر برلمانية حينها إن المجلس صوّت على قرار يمنع بموجبه الفصائل المسلحة التي تنضوي تحت الحشد الشعبي من فتح أي مقر لها في كركوك والمناطق المتنازع عليها.

يشار إلى أن القوات الاتحادية العراقية -التي تدعمها قوات من الحشد الشعبي- استعادت مناطق متنازعا عليها مع الأكراد عقب إجراء إقليم كردستان العراق استفتاء الانفصال يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي، خصوصا محافظة كركوك الغنية بالنفط في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات