السعودية تتهم طهران وأنباء عن منع هادي من السفر

ابن سلمان خلال حضوره افتتاح قمة مجموعة العشرين في هانغتشو الصينية 4 سبتمبر/أيلول 2016 (رويترز)
ابن سلمان خلال حضوره افتتاح قمة مجموعة العشرين في هانغتشو الصينية 4 سبتمبر/أيلول 2016 (رويترز)

تتسارع التطورات في السعودية، وتتزاحم الأحداث والتصريحات، لتشكل مشهدا جديدا وغير معهود في المنطقة. آخر التطورات كان تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بخصوص إيران واتهامه لها بالعدوان المباشر على المملكة، وسط أنباء عن وضع الرياض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قيد الإقامة الجبرية.

واعتبر ابن سلمان أن تزويد إيران لمليشيات باليمن بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا مباشرا على السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد قوله اليوم الثلاثاء في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون "إن ضلوع النظام الإيراني في تزويد المليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا ومباشرا من قبل النظام الإيراني، وقد يرقى إلى اعتباره عملا من أعمال الحرب ضد المملكة".

ابن سلمان: تزويد طهران لمليشيات بالصواريخ عدوان علينا

وفي سياق ذي صلة، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس الاثنين إن الخلاف مع قطر قضية صغيرة وليست أزمة في وقت تواجه المنطقة قضايا أكبر من ذلك تتمثل في سلوك إيران ومواجهة الإرهاب والتطرف، حسب قوله.

الجبير: الخلاف مع قطر قضية صغيرة

ومن التطورات البارزة الأخرى، ما أكدته وكالة أسوشيتد برس الأميركية من أن السعودية منعت الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وابنيه ووزراء وعسكرين يمنيين من العودة إلى بلادهم، مؤكدة أنهم رهن الإقامة الجبرية بالمملكة.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين يمنيين -لم تسمهم- الليلة الماضية قولهم إن المنع السعودي جاء منذ أشهر وأرجعوا ذلك إلى "العداء المرير بين هادى والإمارات العربية المتحدة التي تشكل جزءا من التحالف وتهيمن على جنوب اليمن".

أسوشييتدبرس: هادي رهن الإقامة الجبرية بالسعودية

هذه التطورات التي جاءت بعد يومين من حملة الاعتقالات التي شملت أمراء وشخصيات بارزة في السعودية، كانت فرصة سانحة للرئيس الأميركي دونالد ترمب للتعليق، فقد أعرب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء عن ثقته الكبيرة بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال إنهما "يعرفان بالضبط ما يفعلانه".

وعلى خلفية احتجاز عدد من الشخصيات السعودية البارزة وبينهم أمراء في شبهات فساد، نشر ترمب تغريدة في حسابه بموقع تويتر قال فيها "لدي ثقة كبيرة في الملك سلمان وولي عهد السعودية، فهما يعرفان بالضبط ما يفعلانه".

ترمب يشيد بالقيادة السعودية بعد حملة الاعتقالات

وفي مقابل ثناء الرئيس الأميركي على القرارات السعودية الأخيرة، وافق مجلس النواب الأميركي على مناقشة مشروع قرار يطالب بوقف الدعم الأميركي للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في الحرب على مليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

ويطالب مشروع القرار بوقف الدعم العسكري والاستخباراتي الذي تقدمه الحكومة الأميركية للسعودية وحلفائها في هذه الحرب، كما يشترط المشروع موافقة الكونغرس المسبقة على أي مشاركة أميركية في العمليات العسكرية في اليمن.

الكونغرس يناقش وقف الدعم الأميركي للتحالف باليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات