إيران تشكو لمجلس الأمن من "الاستفزازات" السعودية

أفاد مراسل الجزيرة أن البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة بعثت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي حول ما تصفه بالاستفزازات السعودية، وذلك في إطار الرد الإيراني على اتهامات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لطهران بتزويد الحوثيين بالصواريخ.

وجاء في الرسالة أن البعثة ترفض رفضا قاطعا الاتهامات السعودية حول تزويد اليمن بالصواريخ، واعتبرت تلك الاتهامات تهديدا باستخدام القوة وخرقا لميثاق الأمم المتحدة.

في السياق نفسه، رفض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتهامات ولي العهد السعودي، وندد ظريف بما سماها الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها السعودية في المنطقة.

ووصف ظريف في اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني بوريس جونسون هذه الاتهامات بأنها مخالفة للواقع وخطيرة.

وكان ولي العهد السعودي قال إن تزويد إيران فصائل في اليمن بالصواريخ يُعدّ عدوانا عسكريّا مباشِـرا على المملكة.

ونسبت وكالة الأنباء السعودية لولي العهد قوله في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية البريطاني إن "ضلوع النظام الإيراني في تزويد المليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا مباشرا من قبل النظام الإيراني، وقد يرقى إلى اعتباره عملا من أعمال الحرب ضد المملكة".

وكان وزير الخارجية السعودي قال لشبكة "سي أن أن" إن الصاروخ البالستي الذي استهدف السبت مطار الرياض كان إيراني الصنع، وأطلقه حزب الله اللبناني من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

وأضاف الجبير "فيما يتعلق بالصاروخ الذي أطلق على الأراضي السعودية فقد كان صاروخا إيرانيا أطلقه حزب الله من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن".

المصدر : الجزيرة