طهران ترفض اتهامات الرياض وتدعوها لوقف حربها باليمن

قاسمي وصف استهداف الحوثيين الأراضي السعودية بأنه قرار يمني مستقل ودفاع عن النفس (الأوروبية)
قاسمي وصف استهداف الحوثيين الأراضي السعودية بأنه قرار يمني مستقل ودفاع عن النفس (الأوروبية)

رفضت إيران اتهام السعودية لها بتزويد الحوثيين بالصواريخ البالستية التي يطلقونها على المملكة، وأرجعتها لفشل حربها في اليمن، وكان التحالف العربي توعّد طهران بالرد بعد استهداف الرياض بصاروخ من اليمن.

فقد وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في بيان اليوم الاثنين الاتهامات السعودية لطهران عقب إطلاق الحوثيين صاروخا باتجاه مطار الملك خالد في الرياض بالمجحفة والاستفزازية وغير المسؤولة، كما وصفها بالادعاءات التحريضية.

وأضاف أن اتهامات السعودية لإيران بشأن اليمن سببها فشل الحرب التي تشنها الرياض منذ 2015 في تحقيق أي نتائج ملموسة، واعتبر استهداف اليمنيين الأراضي السعودية قرارا يمنيا مستقلا ودفاعا عن النفس. وأوصت الخارجية الإيرانية السعودية بوقف ما وصفتها بحربها الهمجية في اليمن، وإطلاق حوار يمني يمني من أجل التوصل لحل سياسي.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن النقطة الأهم في البيان الإيراني أن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون باتجاه مطار الملك خالد في الرياض دفاع عن النفس من قبل الشعب اليمني. وأضاف أن إيران تعتقد أن الحرب التي تشنها السعودية في اليمن لم تؤد لنتائج ملموسة، مما يدفع الرياض للبحث عن شماعة إقليمية تعلق عليها فشل تلك الحرب.

وفي إطار رد الفعل الإيراني على الاتهامات السعودية، نقل مدير مكتب الجزيرة بطهران عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله اليوم إن ما تقوم به السعودية في اليمن "حرب همجية لن تكون لها نتائج في السياسة".

كما نقل عن قائد الحرس السابق محسن رضائي -الذي يشغل حاليا منصب أمين سر مجلس تشخيص النظام- قوله إن السعودية تمارس "الجنون الإقليمي"، وحذر من أن ذلك سيؤدي إلى فوضى كبيرة في المنطقة.

وتابع رضائي أن الخطوات في الداخل السعودي تشي بأن هناك انقلابا على السلطة التقليدية في المملكة، مشيرا بذلك إلى اعتقال عشرات الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين في إطار ما سمي حربا على الفساد.

"حرب إيرانية"
وكان التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية وصف في وقت سابق اليوم الهجمات الصاروخية من اليمن بأنها عدوان عسكري سافر ومباشر من إيران، وقال إنها قد ترقى لاعتبارها من أعمال الحرب ضد المملكة.

كما قال التحالف إن السعودية تحتفظ بحقها في الرد على إيران في الوقت والشكل المناسبين، وبما يكفله القانون الدولي، وفق ما جاء في نص البيان. ودعت قيادة قوات التحالف المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية لمحاسبة إيران على ما وصفته بانتهاكها قرارات المجلس.

وأعلن التحالف أنه قرر إغلاق جميع المنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية بصورة مؤقتة مع مراعاة استمرار دخول وخروج طواقم الإغاثة والمساعدات وسد الثغرات الموجودة في إجراءات التفتيش الحالية. كما دعت البعثات الدبلوماسية إلى تجنب المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية في اليمن.

ويأتي هذا التطور بعد إعلان التحالف إسقاط صاروخ باليستي حوثي في منطقة غير مأهولة بالسكان شرق مطار الملك خالد بالرياض مساء السبت. وقد بث الإعلام الحربي التابع لجماعة الحوثي اللحظات الأولى لعملية إطلاق الصاروخ، وقال الحوثيون إن الصاروخ "بركان إتش 2" مطور محليا.

وجدد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام تأكيده أن عواصم دول التحالف ليست في منأى عن الصواريخ الباليستية لجماعته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت السعودية عن مكافآت مالية بملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن قيادات الحوثيين، بينما اعتبر التحالف العربي ضلوع إيران بتزويد الحوثيين بالصواريخ البالستية يرقى ليصبح من أعمال الحرب ضد المملكة.

أعلن الحوثيون إطلاقهم صاروخا بالستيا على مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، بينما قالت قيادة التحالف العربي إن الصاروخ استهدف الرياض، وجرى اعتراضه وسقط بمنطقة غير مأهولة شرق المطار.

اتفقت السعودية وإيران عبر سويسرا على افتتاح مكاتب رعاية المصالح بين البلدين، حيث تمثل السفارة السويسرية بالرياض المصالح الإيرانية بالسعودية، وأن تتكفل السفارة السويسرية بطهران برعاية المصالح السعودية في إيران.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة