عـاجـل: رئاسة البرلمان اليمني: ما قامت به مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعيد البلاد إلى حمامات الدم

صاروخ الحوثيين يصعد التوتر بين السعودية وإيران

الجبير وظريف تبادلا الاتهامات بشأن دعم الحوثيين في اليمن وأمن المنطقة (الجزيرة)
الجبير وظريف تبادلا الاتهامات بشأن دعم الحوثيين في اليمن وأمن المنطقة (الجزيرة)

تصاعد التوتر بين السعودية وإيران عقب استهداف الحوثيين لأول مرة العاصمة السعودية الرياض بصاروخ بالستي، وتبادل البلدان الاتهامات بشأن الحرب في اليمن والاستقرار في المنطقة.

فقد قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الاثنين في تغريدة بموقع تويتر إن "الإرهاب الإيراني مستمر في ترويع وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي". وأضاف الجبير أن مليشيا الحوثي تُثبت أنها أداة إرهابية لتدمير اليمن.

وفي تغريدة أخرى، قال الوزير السعودي إن التدخلات الإيرانية في المنطقة تضر بأمن دول الجوار، وتؤثر على الأمن والسلم الدوليين، وأضاف أن المملكة لن تسمح بأي تعدّيات على أمنها الوطني.

كما قال إن السعودية تحتفظ بحق الرد على تصرفات النظام الإيراني -التي وصفها بالعدائية- بالشكل والوقت المناسبين، مشيرا إلى أن بلاده لن تتسامح مع الإرهاب.

وفي المقابل، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن السعودية تحمّل إيران المسؤولية عن عواقب حروبها العدوانية، على حد تعبيره.

وأضاف ظريف على حسابه على تويتر أن "السعودية تخوض الحروب العدوانية وتمارس التنمر الإقليمي والسلوك الذي يزعزع الاستقرار، وتلجأ إلى الاستفزازات الخطيرة في المنطقة، ثم تحمّل إيران العواقب".

ويأتي هذا التصعيد الكلامي بعدما حمّل التحالف العربي -الذي تقوده السعودية- إيران مسؤولية إطلاق صاروخ من اليمن باتجاه مطار الملك خالد في الرياض. وتبنت جماعة الحوثي إطلاق الصاروخ "بركان إتش 2" مساء السبت الماضي، وقال التحالف إنه تم إسقاط الصاروخ، وسقطت شظايا منه في حرم المطار.

حرب اليمن
وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الإيرانية -في بيان- إن اتهامات السعودية لإيران بشأن اليمن ادعاءات تحريضية لا أساس لها، وأضافت أن هذه الاتهامات سببها فشل الحرب في تحقيق أي نتائج ملموسة في اليمن.

وأوصت الخارجية بأن توقف السعودية حربها في اليمن وتطلق حوارا يمنيا يمنيا. واعتبر البيان استهداف الأراضي السعودية من داخل اليمن قرارا يمنيا مستقلا ودفاعا عن النفس.

وفي الإطار نفسه، نقل مدير مكتب الجزيرة بطهران عبد القادر فايز عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله اليوم إن ما تقوم به السعودية في اليمن "حرب همجية لن تكون لها نتائج في السياسة".

كما نقل عن قائد الحرس السابق محسن رضائي -الذي يشغل حاليا منصب أمين سر مجلس تشخيص النظام- قوله إن السعودية تمارس "الجنون الإقليمي"، وحذر من أن ذلك سيؤدي إلى فوضى كبيرة في المنطقة.

وكان التحالف العربي وصف في وقت سابق اليوم الهجمات الصاروخية من اليمن بأنها عدوان عسكري سافر ومباشر من إيران، وقال إنها قد ترقى لاعتبارها من أعمال الحرب ضد المملكة.

واتهم الناطق باسم التحالف إيران بدعم مسلحي الحوثي في اليمن بالتقنيات والأسلحة لمحاربة التحالف العربي، وقال إن التحالف استهدف ودمر صواريخ كانت مُعدة للهجوم على أهداف داخل السعودية، وإن هذه الصواريخ وتقنياتها لا تملكها إلا إيران.

في المقابل، جدد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام تأكيده أن عواصم دول التحالف ليست في منأى عن الصواريخ البالستية لجماعته.

المصدر : الجزيرة + وكالات