مدينة درنة الليبية تعيش أوضاعا إنسانية صعبة

تعيش مدينة درنة شرق ليبيا أوضاعا إنسانية صعبة منذ أكثر من عام، على وقع حصار خانق تفرضه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تسيطر على جميع مداخل المدينة البرية والبحرية، وتقطع إمدادات الدواء والغاز والمحروقات عن المدنيين.

وتقترب الأوضاع الصحية في المدينة الواقعة شرق ليبيا من حافة الانهيار، خاصة بعد الضربات الجوية الأخيرة المجهولة المصدر التي أسفرت عن مقتل 15 شخصا وإصابة نحو ثلاثين جميعهم من المدنيين.

ولم تكتف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بحصار المدينة، بل قصفت مواقع وتجمعات سكانية مدنية كان آخرها قصف منطقة الفتائح شرق المدينة، مما أسفر عن مقتل عدد من النساء والأطفال.

وتطبق قوات حفتر منذ أكثر من عام حصارها على مدينة درنة، وتمنع دخول الأدوية والإمدادات الطبية إليها. وحال الدعم الذي تقدمه مصر والإمارات والسعودية لحفتر دون ملاحقة قواته المتهمة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

المصدر : الجزيرة