حملة تغريد دولية بعنوان "الإمارات عرّاب الإرهاب"

قالت "الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات العربية المتحدة" إنها ستطلق غدًا الاثنين حملة تغريد دولية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية بالدور الذي تقوم به دولة الإمارات في دعم وتعزيز الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وجاء الحملة بعنوان "الإمارات، عرّاب الإرهاب"، ومن المقرر أن تنطلق من الساعة 12 ظهرًا وحتى 6 مساءً بتوقيت غرينتش عبر موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، لتعريف الرأي العام الغربي بالوجه الحقيقي لدولة الإمارات وكشف سجلها القاتم في دعم الإرهاب.

وقالت "الحملة الدولية" إن الجهود الجديدة التي تبذلها هي جزء من الإجراءات المتصاعدة والهادفة لإنهاء الإرهاب الذي تمارسه الإمارات، وبشكل خاص إنهاء الحرب على اليمن وتأمين حياة كريمة للعمال المهاجرين ومساعدة ضحايا الرق في دبي، مؤكدة أن تلك الجهود ستستمر بالتصاعد بشكل كبير حتى تلتزم دولة الإمارات بالقانون الدولي، وحقوق الإنسان ذات الصلة.

وبيّنت "الحملة الدولية" أن المساعي التي تبذلها تهدف أيضًا إلى إطلاع الرأي العام الدولي على دور الإمارات في رعاية الإرهاب الدولي وتمويله ومساعدته.

يشار إلى أن دولة الإمارات تمول جماعات إرهابية في عدد من مناطق النزاع بالشرق الأوسط، كما زودت جماعات قتالية في ليبيا بالأسلحة، ووفقًا لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية فإن الإمارات كانت مركز دعم مالي ولوجستي لمنفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة، إضافة إلى تسببها في مقتل أكثر من 15 ألف شخص في اليمن خلال العامين الماضيين بفعل غارات التحالف الإماراتي السعودي على الأحياء والمحافظات المدنية.

وكانت مختلف البعثات الدبلوماسية الأميركية في الإمارات العربية المتحدة قد أكدت في وقت سابق أن دبي تعد مركز تمويل الإرهاب في أفغانستان وباكستان ودول أخرى، فيما أظهرت سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني التي تم تسريبها مؤخرا أن الدبلوماسيين الإماراتيين ضغطوا أيضا على المسؤولين الأميركيين حتى تستضيف أبو ظبي مكتب طالبان"، وفق صحيفة نيويورك تايمز.

ومن المقرر أن تطلق "الحملة الدولية" ضمن حملتها الإلكترونية غدًا الاثنين، عشرات المواد الإعلامية والتغريدات للتعريف بدور الإمارات في دعم وتعزيز الإرهاب حول العالم.

 
المصدر : الجزيرة