انفجارات بالموصل وكركوك والعبادي يزور القائم

مليشيات الحشد الشعبي ترافق القوات العراقية في السيطرة على مدينة القائم (الجزيرة)
مليشيات الحشد الشعبي ترافق القوات العراقية في السيطرة على مدينة القائم (الجزيرة)

قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن ضحايا مدنيين سقطوا اليوم الأحد في تفجيرات بالموصل وكركوك، كما سقط قتلى من تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي ومدفعي بجزيرة القائم في الأنبار، في وقت زار رئيس الوزراء حيدر العبادي القائم المحاذية للحدود السورية.

وقالت المصادر إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب رابع في انفجار عبوتين ناسفتين وسط وشمالي الموصل، مضيفة أنه لا تزال في أحياء بالموصل عبوات ناسفة من مخلفات تنظيم الدولة، وأنها بين فترة وأخرى تنفجر مخلفة قتلى وجرحى.

وفي الأثناء، قالت مصادر أخرى إن 5 قتلى و14 جريحا على الأقل سقطوا عندما فجر انتحاريان نفسيهما بحزامين ناسفين، حيث فجر أحدهما نفسه على مقربة من حسينية خزعل التميمي (مسجد للشيعة) في شارع الأطلس وسط كركوك، في حين فجر الثاني نفسه عقب الأول مباشرة على مقربة من المكان.

وفي وقت سابق، قالت مصادر طبية وشهود عيان إن 8 من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب 14 آخرون، فضلا عن خسائر مادية، على أثر قصف جوي ومدفعي لثكن التنظيم في جزيرة القائم في الضفة الثانية لنهر الفرات المقابلة لقضاء القائم في العراق.

من جهة أخرى قالت مصادر عسكرية عراقية إن أربعة جنود عراقيين وثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب سبعة جنود آخرون في هجوم شنه ثلاثة من مسلحي التنظيم على الجيش العراقي في المنطقة الصناعية شمال شرقي مدينة القائم.

ووقع الهجوم أثناء البحث والتفتيش ورفع العبوات ومخلفات المعارك التي تقوم بها القوات العراقية في أحياء المدينة، حيث اشتبك المسلحون الثلاثة مع الجيش العراقي، وانتهى الأمر بمقتلهم مع أربعة من الجنود.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء أن العبادي وصل إلى القائم، ورفع العلم العراقي فوق منفذ حصيبة الحدودي مع سوريا، كما عقد هناك اجتماعا مع القيادات العسكرية والأمنية لمناقشة تطورات المعارك التي تجري قرب الحدود، إضافة إلى العملية المرتقبة لاستعادة مدينة راوة، آخر معاقل تنظيم الدولة في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات