كيانات سورية تعلن مقاطعة مؤتمر سوتشي

المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية اعتبر مؤتمر سوتشي دعوة لتوقيع "صكوك إذعان" (الجزيرة-أرشيف)
المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية اعتبر مؤتمر سوتشي دعوة لتوقيع "صكوك إذعان" (الجزيرة-أرشيف)

واصلت قوى سورية معارضة رفضها مؤتمر سوتشي الذي دعت إليه روسيا لإجراء حوار سوري، إذ أعلن المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية مقاطعة المؤتمر، كما ندد به التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة في الحسكة.

وقال المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية إن هذا المؤتمر هو دعوة من روسيا "لتوقيع صكوك الإذعان، وهدر لتضحيات الشعب السوري على مر السنوات السبع الماضية".

وتأسس هذا المجلس في مطلع عام 2017، ويضم 65 عضوا يمثلون 65 قبيلة وعشيرة من كافة أنحاء سوريا، ويؤيد المجلس الثورة السورية، ويدعو للحفاظ على وحدة التراب السوري.

في السياق ذاته، اعتبر التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة في الحسكة (شمال شرقي سوريا) مؤتمر سوتشي "محاولة من روسيا للالتفاف على مقررات جنيف والشرعية الدولية، والانفراد بالحل السياسي في سوريا بعيدا عن تطلعات الشعب السوري".

ووجهت روسيا دعوات رسمية للنظام السوري والمعارضة للمشاركة في مؤتمر للحوار الوطني السوري بمدينة سوتشي الروسية في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات، وهي أكبر مظلة للمعارضة السورية، بالإضافة إلى الائتلاف السوري المعارض والمجلس الإسلامي السوري وعدة فصائل مسلحة، رفض المشاركة في أي فعالية تنظم خارج المظلة الأممية.

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا بيانا اعتبرت فيه مؤتمر سوتشي وما سينتج عنه "ترسيخا للاحتلال الروسي"، وتجاهلا للحل السياسي المنصوص عليه في قرارات جنيف 1.

المصدر : الجزيرة