دول غربية تندد باستمرار حبس حقوقي مصري

حجازي شارك في تأسيس رابطة أسر المختفين قسريا (مواقع التواصل الاجتماعي)
حجازي شارك في تأسيس رابطة أسر المختفين قسريا (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعربت كندا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة في بيان مشترك عن قلقها الشديد جراء استمرار اعتقال السلطات المصرية للمحامي الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان إبراهيم متولي حجازي.

وقال البيان إن هناك قلقا أيضا بشأن "ظروف الاحتجاز التي قيل إن إبراهيم متولي حجازي يتعرض لها".

وأكدت هذه الدول أنها مستمرة "في الدعوة إلى تطبيق الشفافية في ما يتعلق بأحوال السجون في مصر، ونطلب من السلطات المصرية أن تكفل حرية المجتمع المدني والحماية من التعذيب المنصوص عليهما في الدستور المصري".

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت حجازي في مطار القاهرة في العاشر من سبتمبر/أيلول الماضي حين كان في طريقه للمشاركة في لقاء فريق أممي في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بشأن حالات الاختفاء القسري.

ووفقا لتقارير صحفية مصرية، فقد حققت السلطات مع حجازي بتهمة "تأسيس جماعة على خلاف القانون، ونشر أخبار كاذبة". وكان حجازي قد شارك في تأسيس رابطة أسر المختفين قسريا بعد اختفاء ابنه عمرو الطالب بكلية الهندسة عام 2013.

المصدر : الصحافة المصرية,الجزيرة