إصابات الكوليرا باليمن تقترب من المليون

نقل إحدى الحالات المصابة بالكوليرا إلى مركز للعلاج في مدينة الحديدة (رويترز)
نقل إحدى الحالات المصابة بالكوليرا إلى مركز للعلاج في مدينة الحديدة (رويترز)
قالت منظمة الصحة العالمية إن حالات الإصابة بوباء الكوليرا تجاوزت تسعمئة ألف حالة منذ 27 أبريل/نيسان الماضي.

وذكرت المنظمة في الحساب الرسمي لمكتبها باليمن على موقع تويتر أنه تم تسجيل تسعمئة ألف و312 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في اليمن، مع رصد 2188 حالة وفاة مرتبطة بالوباء نفسه.

ووفق تقارير سابقة للمنظمة نفسها، فإن محافظات حجة (شمال غرب) والحديدة (غرب) والعاصمة صنعاء هي من أكثر المحافظات التي شهدت الانتشار الأكبر لوباء الكوليرا.

وتعاني اليمن من أوضاع إنسانية وصحية صعبة أدت إلى تفشي الأوبئة وانعدام الأمن الغذائي لعدد كبير من المواطنين، جراء الحرب المتفاقمة في البلاد، منذ نحو ثلاثة أعوام.

ويفرض التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن حظرا على حركة النقل من وإلى مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، حيث تقع المدينتان تحت سيطرة الحوثيين.

وسبق أن اتهم العضو الديمقراطي بالكونغرس الأميركي رو خانا السعودية بالمساهمة في تفاقم وباء الكوليرا؛ لأنها تمنع وصول الأغذية والأدوية إلى المناطق المنكوبة، وفق تعبيره.

وقال رو خانا في تصريحات للجزيرة إن الحوثيين ليسوا "أبرياء فهم ارتكبوا جرائم، لكن السعوديين فاقموا سوء الأوضاع بمنعهم وصول الدواء والغذاء وقصف المدنيين في تلك المناطق".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة