وزراء المخلوع صالح يدينون بيانا أصدره الحوثيون

مسلحو الحوثي قالوا إنهم اضطروا للرد على نيران أطلقها عليهم حراس مسجد الصالح التابعون لقوات صالح (الأوروبية-أرشيف)
مسلحو الحوثي قالوا إنهم اضطروا للرد على نيران أطلقها عليهم حراس مسجد الصالح التابعون لقوات صالح (الأوروبية-أرشيف)

أدانت الكتلة الوزارية لحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في صنعاء صدور بيان عن جماعة الحوثي -قالت إنه ينتحل مسمى وزارة الداخلية- اتهم قوات صالح بالتسبب في اشتباكات الأربعاء التي خلفت 14 قتيلا.

واعتبر بيان الكتلة الوزارية للمؤتمر الشعبي-جناح صالح أن إصدار الحوثيين للبيان محاولة لإفشال جهود التهدئة لتجاوز أحداث العاصمة يوم الأربعاء.

وقالت كتلة المؤتمر الشعبي إن البيان يتعامل مع أمن العاصمة وسلامتها كأنه صراع سياسي، ويوزع الاتهامات ويصدر الأحكام وينفذ العقوبات، ضاربا عرض الحائط بالشراكة السياسية.

وأضافت أن الجهات المعتدية على أفراد الأمن تسيء إلى قواعدها، ومأمول من قيادتها الارتقاء إلى مستوى التحديات.

وكان الحوثيون أصدروا الخميس بيانا باسم وزارة الداخلية أعلنوا فيه مصادرة كمية من الأسلحة الأميركية المتطورة، وأجهزة اتصالات لا تستخدمها سوى الدول، بعد اقتحامهم جامع الصالح في صنعاء الذي شهد اندلاع مواجهات بعدما سعى الحوثيون إلى السيطرة عليه عشية إحياء ذكرى المولد النبوي.

وقال بيان الحوثيين إن حراس جامع الصالح التابعين للرئسي المخلوع صالح باشروا بإطلاق النار، مما استوجب الرد عليهم، لافتا إلى أن الحراس عرقلوا الأجهزة الأمنية عن القيام بواجبها في تأمين المسجد بصورة غريبة وغير مبررة، على حد تعبير البيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات